قوات النظام تسيطر على منطقة استراتيجية في بادية السويداء

تاريخ النشر: 21.06.2018 | 13:06 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

سيطرت قوات النظام والميليشيات الإيرانية على موقع استراتيجي في بادية السويداء، ضمن العملية العسكرية التي بدأتها ضد تنظيم الدولة في المنطقة هذا الشهر.

وبحسب شبكة السويداء 24, فإن قوات النظام بعد تمهيد جوي ومدفعي مكثّف، سيطرت يوم أمس على منطقة "الهبيرية", ذات الموقع الاستراتيجي، باعتبارها تُشرف على تقاطع أبرز طرقات بادية السويداء، كما تشرف على الطريق الواصل بين بادية السويداء وبادية الحماد.

وبسيطرة قوات النظام على "الهبيرية"، فإنها فصلت مناطق سيطرة التنظيم بعضها عن بعض في بادية السويداء الشرقية، كما تمكنت من حصار بعض مناطق التنظيم في المنطقة.

وتشرف المنطقة على تقاطع طرق "حاوي حسين" شرقاً وطريق "بئر النعامة" جنوباً الذي يصل منطقة الزلف بالمنطقة الشمالية، إضافة إلى طريق "أبو خشبة" الواصل شرقاً إلى بادية الشام، فضلاً عن طريق "الصوط" الذي يصل منطقة "الحصا" بمنطقة "الكراع".

وأحرزت قوات النظام تقدماً على جبهة "الحصا" من محور تل "أصفر"، حيث تدور الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة.

وانحصر التنظيم في ريف السويداء الشرقي في مناطق "الطمثونة" و"سطح نملة" في الكراع، وفي منطقة "الحصا" ومنطقة "الصفا" و"قاع البنات" ومنطقة "الوعر الغربي".

وبلغ عدد قتلى قوات النظام والميليشيات الإيرانية في معاركها ضد تنظيم الدولة في السويداء أكثر من 40 عنصراً وضابطاً، كما أسر التنظيم عددا آخر منهم، بالإضافة إلى عطب عدد من الدبابات والمدرعات، في حين نشرت وسائل إعلام تابعة للنظام صورا تُظهر جثثا لعناصر من التنظيم كانوا قد سقطوا في المعارك الأخيرة في منطقة العورة التي شهدت عدة عمليات تسلل لعناصر التنظيم إليها لتنفيذ كمائن وعمليات نوعية ضد قوات النظام.

وفي السابع من الشهر الجاري بدأت قوات النظام هجوماً برياً ضد مواقع تنظيم الدولة في بادية السويداء من ثلاثة محاور، وذلك بعد أن توصل النظام والتنظيم لاتفاق يقضي بخروج الأخير من مخيم اليرموك جنوبي دمشق في 21 من الشهر الماضي، ونقلهم إلى بادية السويداء، بعد معارك عنيفة استمرت بين الطرفين لأكثر من شهر.