قوات النظام تسيطر على مدينة سراقب بعد 24 ساعة من الاشتباكات

تاريخ النشر: 03.03.2020 | 09:54 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

سيطرت قوات النظام والميليشيات الإيرانية فجر اليوم على كامل مدينة سراقب، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل العسكرية التي قتلت وجرحت العشرات ودمّرت عدداً من الآليات.

ونقل مراسل تلفزيون سوريا عن مصادر عسكرية أن النظام بدأ هجومه على مدينة سراقب فجر يوم أمس الإثنين، حيث كان يسيطر على حي الصناعة الواقع شرقي الطريق الدولي حلب – دمشق الذي يمر من مدينة سراقب، والذي لم تسيطر عليه الفصائل عندما سيطرت على مدينة سراقب.

وفجر أمس الإثنين تقدّمت قوات النظام وسيطرت على الأحياء الشرقية والشمالية الشرقية والجنوبية الشرقية من مدينة سراقب، ودارت اشتباكات عنيفة جداً مع الفصائل العسكرية لمدة 24 ساعة.

وأعلنت الفصائل العسكرية عن مقتل وجرح ما لا يقل عن 50 عنصراً من قوات النظام خلال الاشتباكات يوم أمس، وتدمير 3 دبابات و 4 راجمات صواريخ لقوات النظام إثر استهدافها بالطائرات المسيّرة التركية، بالإضافة إلى استهداف مجموعتين لقوات النظام.

وبعد ساعات من سيطرتها على أحياء مدينة سراقب، تقدّمت قوات النظام باتجاه بلدات جوباس وترنبة وشابور جنوب غرب المدينة، وسيطرت على بلدتي داديخ وكفربطيخ جنوبي مدينة سراقب بالقرب من مدينة خان السبل.

وتدور منذ صباح اليوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة على محور آفس شمالي مدينة سراقب، حيث دمّرت الفصائل دبابة لقوات النظام وقتلت وجرحت عدداً من العناصر.

وسيطرت الفصائل العسكرية فجر اليوم الخميس على مدينة سراقب شرقي إدلب، في هجوم بدأ يوم الإثنين الفائت بالسيطرة على بلدة النيرب الاستراتيجية.

كلمات مفتاحية