قوات النظام تسيطر على كامل مدينة دير الزور

تاريخ النشر: 03.11.2017 | 11:11 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:52 دمشق

تلفزيون سوريا

 تمكنت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، صباح اليوم الجمعة، من فرض كامل سيطرتها على أحياء مدينة دير الزور شرقي سوريا، وذلك بعد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية" استمرت لأشهر.


وذكرت وسائل إعلام لبنانية وإيرانية أن قوات النظام سيطرت على كامل مدينة دير الزور، وذلك بعد دخولها أحياء "الجبيلية، العابد، والجمعيات"، إثر انسحاب تنظيم "الدولة".

قوات النظام تسيطر على كامل مدينة دير الزور


في المقابل، أكدت الشبكات الإعلامية العاملة في المنطقة، بينها "دير الزور 24"، أن قوات النظام سيطرت على كامل أحياء دير الزور، باستثناء حي الرشدية وأجزاء من حي الحويقة.


وأكدت الشبكة أن المدنيين الذين كانوا في الأحياء خرجوا إلى "حويجة قاطع" (جزيرة وسط نهر الفرات)، بالتزامن مع إطلاق نداءات استغاثة لفتح طريق إلى مناطق سيطرة "قوات سوريا الديموقراطية" في بلدة الحسينية غربي دير الزور، وسط تحذيرات من ارتكاب قوات النظام والميليشيات الرديفة "عمليات انتقامية" بحقهم.

 

 

وكان مجلس محافظة ديرالزور التابع للحكومة المؤقتة، قد وجه قبل يومين نداءً إنسانياً لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والمبعوث الأممي إلى سوريا، مطالباً بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة ما يقارب 700 مدني جلهم نساء وأطفال في الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم في المدينة، خوفاً من "عمليات انتقامية" ترتكبها قوات النظام.

وخلال اليومين الماضيين، سيطرت قوات النظام على أحياء "الحميدية والعمال والعرفي والملعب البلدي والكنامات والرصافة والمطار القديم " إلى جانب "شارع بور سعيد ومؤسسة المياه"، وذلك بدعم من الطيران الروسي.

 

البوكمال ..الوجهة الجديدة لقوات النظام

إلى ذلك، قتل أكثر من 25 مدنياً وجرح عشرات آخرون، إثر قصف جوي يرجح أنه لطائرات حربية روسية على مدينة البوكمال شرق المحافظة.

وأكدت شبكة "فرات بوست" أن الطائرات الحربية شنت نحو 53 غارة على الأحياء السكنية في مدينة البوكمال وبلدتي الصالحية والباغوز المجاورتين، ما أسفر عن مقتل أكثرمن 25 مدنياً في حصيلة غير نهائية جلهم نساء وأطفال، وجرح العشرات.

هذا ومن المرجح أن تتجه الأنظار إلى مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، والتي تعتبر آخر وأكبر معاقل تنظيم "الدولة" في المحافظة، بعيد سيطرة قوات الأسد والميليشيات الرديفة على كامل مدينة دير الزور، وذلك في محاولة لقطع الطريق على ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تتزعمها ميليشيا "الوحدات" الكردية المدعومة أمريكياً.
 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا