قوات النظام تسيطر على بلدة النيرب الواقعة بين مدينتي إدلب وسراقب

تاريخ النشر: 04.02.2020 | 10:02 دمشق

آخر تحديث: 04.02.2020 | 14:53 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

سيطرت قوات النظام مساء أمس الإثنين على بلدة النيرب القريبة من مدينة سراقب شرقي إدلب، وذلك بعد اشتباكات عنيفة وقصف جوي روسي مكثف في كامل المنطقة المحيطة.

وفي محاولة لإيقاف تقدم قوات النظام، دمّرت الجبهة الوطنية للتحرير بعد منتصف الليل عربة BMP لقوات النظام على محور قرية جوباس الملاصقة لبلدة النيرب، إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

واستهدفت الجبهة الوطنية للتحرير على المحور نفسه بصاروخ مضاد للدروع مساء أمس، سيارة نقل جنود عسكرية من نوع زيل، ما أدى إلى احتراقها بالكامل.

 

 

وتقع بلدة النيرب غرب مدينة سراقب وشرقي مدينة إدلب وعلى بعد 8 كم عنها فقط، حيث تحاول قوات النظام الالتفاف على مدينة سراقب المطوّقة بـ 4 نقاط مراقبة تركية.

وسيطرت قوات النظام خلال الأيام الـ 3 الماضية، على بلدات جوباس ومرديخ وتل مرديخ ولوف، الواقعات على جانبي الطريق الدولي حلب – دمشق M5، وجنوبي مدينة سراقب.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر