قوات النظام تسيطر على أكثر من 10 قرى جنوب إدلب خلال 3 أيام

تاريخ النشر: 22.12.2019 | 09:31 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

سيطرت قوات النظام ليل أمس على 3 قرى في ريف إدلب الجنوبي الشرقي قرب نقطة المراقبة التركية في الصرمان، ما يرفع عدد القرى التي خسرتها المعارضة إلى 13 قرية منذ يوم الخميس الفائت.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام سيطرت على قرى أم تينة وتل دم والحراكي بعد اشتباكات عنيفة استمرت ليل أمس لساعات بين الفصائل العسكرية وقوات النظام.

وتقع القرى الثلاث على بعد 3 كم فقط من نقطة المراقبة التركية في صوامع الصرمان شرقي مدينة معرة النعمان.

وسيطرت قوات النظام منذ بدء هجومها البري على المنطقة يوم الخميس الفائت، على قرى خريبة وربيعة وشعرة العجائز والصيادي وقطرة، الواقعة شمال شرق النقطة التركية في الصرمان، بالإضافة إلى قرى البريصة والرفة وأبو حبة وتل الشيخ وأم جلال، جنوب شرق نقطة الصرمان.

 

سيبر.jpg

 

وبحسب المحاور التي تتقدم عليها قوات النظام، فيبدو من المرجّح أنها تسعى إلى محاصرة النقطة التركية في الصرمان، كما حدث مع النقطة التركية في مورك شمال حماة في شهر آب الفائت.

وتشهد الزاوية الجنوبية الشرقية من محافظة إدلب معارك عنيفة منذ يوم الخميس الفائت، وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام مقتل أكثر من 60 عنصراً للنظام في هذه المعارك، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات المدرعة.

واستهدفت هيئة تحرير الشام مساء أمس تجمعاً لقوات النظام في قرية الرفة، بسيارة مفخخة يقودها أحد عناصرها، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى إضافة إلى تدمير معدات عسكرية.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر