قوات النظام تستهدف الغوطة بنحو 300 برميل متفجر خلال شباط

تاريخ النشر: 12.03.2018 | 11:03 دمشق

آخر تحديث: 12.03.2018 | 12:08 دمشق

تلفزيون سوريا

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلقاء مروحيات النظام مالا يقل عن 407 برميل متفجر على مناطق سيطرة المعارضة خلال شهر شباط الماضي.

وقال التقرير الصادر الأحد إن نصيب الغوطة الشرقية من البراميل المتفجرة خلال نفس الفترة كان أكثر من 297 برميلاً متفجراً.

وأوضح التقرير إن هذا العدد من البراميل أدى إلى مقتل 28 مدنياً بينهم 10 أطفال و4 سيدات وأن 13 مديناً من بينهم قتلوا في الغوطة الشرقية وحدها.

وألقت مروحيات النظام حوالي 20 برميلاً متفجراً على محافظة حلب و72 برميلاً على محافظة إدلب و18 برميلاً على محافظة حماة. وفق التقرير.

 

وتسببت البراميل بأضرار مادية لمالا يقل عن 13 مركزاً حيوياً بينها 8 منشآت طبية ومركز للدفاع المدني وفرن آلي وثلاثة مساجد.

واعتبرت الشبكة استخدام البراميل المتفجرة من قبل النظام السوري على نحو منهجي وواسع النطاق، جرائم ضد الإنسانية وخرقاً لقراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254.

وطالب التقرير مجلس الأمن بتنفيذ جدي للقرارات الصادرة عنه، والتي تحولت إلى مجرد حبر على ورق. وفق التقرير.
 

واستخدمت قوات النظام البراميل المتفجرة بشكل مكثف في قصف المدن والبلدات السورية، إذ وثق تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان إلقاء النظام لـ 70 ألف برميل متفجر منذ تموز 2012 حتى كانون الأول 2017، أدت إلى مقتل 10763 مدنياً وتدمير مراكز حيوية مثل المستشفيات والمدارس والأسواق.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا