"قوات الفهد" في السويداء تحرّر شابا موقوفا لدى قوات النظام

تاريخ النشر: 05.01.2019 | 17:01 دمشق

آخر تحديث: 05.01.2019 | 17:04 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

حرّر فصيل محلي من محافظة السويداء شاباً كان موقوفاً لدى قوات النظام في المشفى الوطني بهدف تحويله للخدمة الاحتياطية.

وذكرت شبكة "السويداء 24" أن "قوات الفهد" توجهت ظهر أمس الجمعة إلى المستشفى الوطني في مدينة السويداء بعد أن علمت باعتقال الشاب طارق زين الدين من قبل شرطة المستشفى، وقامت بتحريره على الفور.

وكان الشاب زين الدين قد تعرض لحادث سير يوم الخميس الماضي، وتم إسعافه إلى المستشفى الوطني ليتبيّن لشرطة المشفى وهي تُعدّ الضبط أن زين الدين مطلوب للخدمة الاحتياطية، حيث أودعته سجن المستشفى بانتظار تحويله.

وقال مصدر مقرب من الشاب أن شرطة المستشفى حاولت ابتزازه وطلب مبلغ مالي مقابل عدم اعتقاله، إلا أن والد الشاب توجه إلى فصيل "قوات الفهد" وطلب منهم المساعدة.

وأعلنت "قوات شيخ الكرامة" و"قوات الفهد" وأكثر من 15 تشكيلاً مسلّحاً في محافظة السويداء في أواخر كانون الأول المنصرم، اتحادها لـ تكون في "صفٍ واحد"، وذلك بعد التطورات الأخيرة التي حدثت في المحافظة، ومخططات الأجهزة الأمنية لـ قوات "نظام الأسد" بنشر حواجز داخل المدينة وريفها بنية تنفيذ اعتقالات ومداهمات وانتهاك حرمة المنازل.

وجاء ذلك في بيان مصور ظهر فيه عشرات العناصر المسلّحة والسيارات المزوّدة بالرشاشات أمام "مضافة الشيخ وحيد البلعوس" مؤسس حركة رجال الكرامة، والذي اغتاله نظام الأسد بتفجير استهدف سيارته، شهر أيلول عام 2015.

الجدير بالذكر، أن أكثر مِن 60 ألف مطلوب لـ "نظام الأسد" مِن أبناء محافظة السويداء لم يلتحقوا في صفوف قواته بـ"الخدمة العسكرية" منذ العام 2012، مع استمرار التخلّف عن الالتحاق، وسط مساعٍ مِن مسؤولي النظام الذي يعقد اجتماعات متكررة مع "مشيخة العقل"(سلطة دينية لـ طائفة الموحيدين الدروز) لـ حل ملف تسليم سلاح الفصائل في المحافظة وتجنيد أبنائها بأي طريقة.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا