قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم المسجد الأقصى مجدداً

تاريخ النشر: 10.05.2021 | 22:26 دمشق

آخر تحديث: 10.05.2021 | 22:35 دمشق

إسطنبول - وكالات

عادت قوات الاحتلال الإسرائيلية، مساء الإثنين، لاقتحام باحات المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين، مستخدمة قنابل الصوت ما تسبب باندلاع حريق في أشجار قبالة المسجد القبلي.

وكان مئات الفلسطينيين داخل المسجد الأقصى قد احتفوا بسقوط الصواريخ القادمة من غزة، باتجاه أهداف في القدس الغربية ما تسبب ببعض الأضرار.

كما شهدت ساحات باب العامود، احتفالات بسقوط هذه الصواريخ، خاصة بعد عمليات القمع التي نفذتها القوات الإسرائيلية بحقهم في المسجد الأقصى.

وشرعت الشرطة الإسرائيلية الليلة بإخلاء ساحة البراق من آلاف المستوطنين في أعقاب سقوط هذه الصواريخ.

كما أوعز مفتشها العام بإلغاء مسيرة "الأعلام" التي ينظمها عشرات آلاف المستوطنين الإسرائيليين المتطرفين، سنوياً احتفالا باحتلال مدينة القدس الشرقية عام 1967 (وفق التقويم العبري) على خلفية التطورات الأمنية الأخيرة.

وليس بعيداً عن حي الشيخ جراح، اعتدى حشد كبير من المستوطنين على ثلاثة شبان فلسطينيين، وأفقدوهم وعيهم ووصفت جراحهم ما بين متوسطة إلى خطيرة.