قوات الأمن العراقية تقتل متظاهرين في ساحة التحرير

تاريخ النشر: 17.01.2020 | 22:29 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل متظاهر ثانٍ مساء اليوم الجمعة بالرصاص الحي، إثر استهدافه من قبل عناصر الأمن قرب "ساحة التحرير" وسط العاصمة العراقية بغداد، وفقا لمصدر طبي بدائرة صحة بغداد.

وقال المصدر لوكالة الأناضول إن متظاهراً ثانيا لقي حتفه نتيجة تلقيه رصاصة في الصدر، وأن عدد المصابين ارتفع إلى 32 شخصًا.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر طبية أن المتظاهر الأول قضى بعد إطلاق قنبلة غاز على رقبته مباشرةً، كما أصيب 10 متظاهرين قرب ساحة التحرير وسط بغداد.

وأضاف المصدر، أن مستشفيات العاصمة استقبلت أيضاً 32 مصاباً بأعيرة نارية وحالات اختناق من جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وأفاد ثلاثة شهود من المتظاهرين للأناضول، أن القتلى والجرحى في صفوف المتظاهرين سقطوا على "جسر السنك" والمنطقة المحيطة به وسط بغداد.

وأضاف الشهود أن المتظاهرين الموجودين في الجانب الشرقي من الجسر، تفاجؤوا بعبور قوات الأمن الحواجز الأسمنتية على الجسر والتقدم صوبهم، وهو ما أشعل مواجهات عنيفة.

وقالوا إن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، قبل أن تعود أدراجها إلى الجهة الغربية للجسر، مشيرين إلى عودة الهدوء للمكان بعد انسحاب قوات الأمن.

ويشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت 499 قتيلاً وأكثر من 17 ألف جريح، وأجبرت هذه الاحتجاجات رئيس الوزراء العراقي على الاستقالة مطلع كانون الأول الماضي، لكن المحتجين يصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة.

مقالات مقترحة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا