قوات الأسد تحجر معسكراً لها في الرقة بعد تسجيل وفيات بكورونا فيه

18 تشرين الأول 2020
إسطنبول - متابعات

حجرت قوات الأسد، معسكر البعث الواقع شرق مدينة معدان بريف الرقة، صحياً بعد تسجيل حالات وفاة وإصابات بفيروس كورونا فيه.

وقالت شبكة الخابور المحلية اليوم الأحد إنه تم تسجيل 14 حالة إصابة بفيروس كورونا في المعسكر، توفي منها 5 حالات على الأقل، لافتا إلى أن من بين المتوفين المجند نوري الحسن من محافظة حمص، وعلاء خضور من محافظة اللاذقية.

وأضافت أن عناصر جدداً بميليشيا "الدفاع الوطني" وشباناً تم سوقهم إلى الخدمة الإجبارية يقارب عددهم نحو الـ 70، يخضعون للتدريب في المعسكر.

ولفتت إلى أنه بعد تسجيل أول حالتي وفاة جرى الحجر الكامل على المعسكر ومن فيه، ومنع الدخول والخروج منه بشكل كامل.

وسبق أن حجر النظام بشكل كامل على مقر الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام في منطقة مسكنة بريف حلب الشرقي، بعد تزايد حالات الإصابة بكورونا فيه.

وفي وقت سابق، فرضت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، حجراً صحياً على قرية تل الحصان قرب مدينة المالكية بمحافظة الحسكة بعد بلاغ من وزارة الصحة التابعة لـ"الإدارة الذاتية" للحد من انتشار فيروس كورونا.

وكشفت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا 29 تموز 2020، أن السلطات الصحية التابعة نظام الأسد فرضت حجراً صحياً على حي في مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، إذ منع الدخول والخروج منه.

وتفتقر مناطق سيطرة النظام في شرق سوريا إلى أيّة إجراءات وقائية لمواجهة تفشي الفيروس في المنطقة، إضافة إلى أن المعابر مع العراق لا سيما معبر القائم الحدودي مع العراق الذي ما زال يعمل لا تتوفر فيه أدنى سبل الوقاية أو الفحص.

مقالات مقترحة
النظام يجبر أهالي جنوبي سوريا على التبرع للمتضررين من الحرائق
تقرير للنظام يكشف حجم الخسائر التي خلفتها الحرائق في طرطوس
عن بلاد تحترق ورئيس مسخ
استمرار تخفيض مخصصات بنزين سيارات النظام الحكومية حتى نهاية 2020
أزمة مواصلات "خانقة" في دمشق و"مديرية النقل" تبرر
أفران مغلقة وطحين قليل.. أزمة الخبز في دمشق تشتد وتصل "السياحي"
57 إصابة جديدة وثلاث وفيات في مناطق سيطرة قوات الأسد
مناطق شمال غربي سوريا تسجل أعلى إحصائية للإصابات بكورونا
تدهور الحالة الصحية لصائب عريقات بسبب إصابته بفيروس كورونا