قوات أمنية تركية تنتشر على نهر حدودي مع اليونان

تاريخ النشر: 06.03.2020 | 17:28 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

بدأت فرق من الشرطة التركية اليوم الجمعة بالانتشار على نهر "مريج" الحدودي في ولاية أدرنة شمال غربي تركيا، وذلك بهدف منع إجبار طالبي اللجوء من العودة من قبل الجانب اليوناني.

وبحسب مراسل الأناضول التركية، فإنَّ ألف عنصر من شرطة المهام الخاصة التركية وصلوا بعتادهم الكامل إلى المدينة، وبدؤوا الانتشار على أطراف النهر الحدودي.

وتهدف هذه الخطوة إلى زيادة التدابير للحيلولة دون المعاملة السيئة التي تمارسها القوات الأمنية اليونانية بحق طالبي اللجوء المحتشدين على حدودها.

ومن المقرر أن تعمل الشرطة التركية أيضاً على رصد التحركات في النهر من خلال زوارق مطاطية.

وتعرض طالبو اللجوء الذين يحاولون العبور إلى اليونان للضرب من قبل الأمن اليوناني بعد تجريدهم من ملابسهم، بحسب الصور التي نشرتها وكالات الأنباء العالمية.

وتظهر الصور عدداً من طالبي اللجوء في الشريط الحدودي، وتبدو على أجسادهم آثار الضرب.

كما أفاد طالبو اللجوء بأن أفراد الأمن اليوناني اعتدوا عليهم بالضرب بعد تجريدهم من ملابسهم، في المنطقة العازلة بالقرب من نهر مريج الفاصل بين تركيا واليونان.

وكان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، قد أعلن، أمس أن بلاده تعمل على نشر ألف عنصر من الشرطة على ضفاف نهر "مريج" الحدودي في ولاية أدرنة.

وأوضح أن الهدف من هذه الخطوة هو منع إجبار طالبي اللجوء على العودة من قبل السلطات اليونانية، والحيلولة دون تعرضهم لمعاملات سيئة.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا