قنصاً واقتحاماً.. 50 قتيلاً بينهم ضباط لـ"الأسد" في إدلب (فيديو)

تاريخ النشر: 24.09.2020 | 11:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل وجرح عشرات العناصر مِن قوات نظام "الأسد" بعمليتين منفصلتين لـ"هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب الجنوبي.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، مقطعاً مصوراً لِما قالوا إنّه لـ"سرايا القنص الحراري" في "تحرير الشام" يظهر قنصَ عددٍ مِن عناصر قوات النظام في محاور متفرقة مِن ريف إدلب.

كذلك بثّت مؤسسة "أمجاد" الإعلامية التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" مقطعاً آخر لـ عمليةٍ نفّذها عناصر مِن "العصائب الحمراء" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، قبل أسبوع، وأسفر عن مقتل 50 عنصراً مِن قوات النظام على محور مدينة كفرنبل جنوبي إدلب.

وحسب المقطع المصوّر فإنَ "أربعة مقاتلين نفذوا عملية خلف خطوط قوات النظام على محور كفرنبل، حيث تسلّلوا بأسلحةٍ فردية مزوّدة بـ كواتم صوت، إلى عدة مقار للنظام، وذلك عمليات مِن الرصد والمتابعة".

وتمكّن المقاتلون الأربعة - وفق ما جاء في المقطع - مِن قتل "50 عنصراً بينهم 11 ضابطاً، كما دمّروا 7 مدافع متطورة لـ قوات النظام".

وحسب مصادر عسكريّة فإن "العملية نُقّذت بنجاح، إلّا أن قوات النظام كشفت موقع المقاتلين الأربعة أثناء انسحابهم فكثّفت القصف عليهم واستهدفتهم، ما أدّى إلى مقتل قائد العملية متأثراً بجراحهِ التي أصابته".

وكانت صفحات موالية لـ"النظام" قد نعت، مؤخّراً، عشرات القتلى والجرحى مِن قوات النظام قائلةً إنهم "قتلوا أثناء تأدية الواجب على جبهات إدلب".

وسبق أن قتل عدد مِن الجنود الروس وعناصر قوات النظام، أمس الثلاثاء، إثر وقوعهم في حقل ألغام أعدّته "هيئة تحرير الشام" على محور كفرنبل.

يأتي ذلك في ظل خروقات قوات النظام المستمرة لـ اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، حيث تواصل تكثيف قصفها على المنطقة، وسط محاولات تسلّل متكررة.

اقرأ أيضاً.. الفصائل تصد محاولة تسلل لـ قوات النظام في جبل الزاوية