قمة تركية فرنسية ألمانية بريطانية عبر الهاتف لبحث اللجوء

تاريخ النشر: 17.03.2020 | 13:46 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

يعقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤتمرا على الهاتف اليوم الثلاثاء مع زعماء ألمانيا وفرنسا وبريطانيا لبحث خلاف أنقرة مع الاتحاد الأوروبي بعد أن فتحت الحدود أمام اللاجئين والمهاجرين الراغبين في العبور من تركيا إلى أوروبا.

وقال مسؤول تركي لوكالة رويتزرإن المؤتمر سيشمل بحث "الدعم الذي يمكن تقديمه لتركيا وما يمكن عمله بعد محادثات أردوغان في بروكسل وتقييم زعماء الاتحاد الأوروبي".

وكان من المقرر أن تجرى المحادثات في اجتماع قمة في إسطنبول. لكن الموقف تغير مع انتشار فيروس كورونا المستجد الذي دفع الدول الأربع لفرض قيود على الطيران.

وسيبحث الزعماء الأربعة تحديث اتفاق 2016 بين الاتحاد الأوروبي وتركيا والذي تعهد الاتحاد بموجبه بتقديم مساعدات بقيمة ستة مليارات يورو (6.8 مليار دولار) لتمويل مشروعات للاجئين السوريين في تركيا.

وفي السياق نفسه أعلنت ولاية أدرنة اليوم، أن عدد طالبي اللجوء ممن عبروا إلى اليونان، بلغ 147 ألفا و132، منذ بدء تدفقهم إلى أوروبا في 27 شباط الماضي.

ولليوم الـ19 على التوالي، يواصل طالبو اللجوء الانتظار على الحدود التركية ـ اليونانية، أملا بالوصول إلى دول أوروبا الغربية، رغم مرارة ما يصيبهم، بدءا من الطقس السيئ مرورا بعنف الأمن والأسلاك الشائكة اليونانية، التي تقف سدا أمام آمالهم.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا