قطر وتركيا تشددان على ضرورة إيجاد حل سياسي في سوريا

تاريخ النشر: 11.02.2021 | 21:01 دمشق

آخر تحديث: 11.02.2021 | 21:05 دمشق

إسطنبول - خاص

شدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، على ضرورة توفير حل سياسي وسلام دائم في سوريا.

وقال جاويش أوغلو إن: آراء تركيا وقطر متطابقة حول أن الحل الوحيد في سوريا وليبيا هو الحل السياسي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك في الدوحة، عقب زيارة وزير الخارجية التركية اليوم الخميس.

اقرأ أيضا: بيدرسن يبحث مع مسؤول روسي تحضيرات جلسة اللجنة الدستورية

وتابع جاويش أوغلو: "كما ترون فنحن لا نعمل فقط من أجل تطوير علاقاتنا الثنائية، فكل من تركيا وقطر تسهمان وتتكاتفان من أجل تجاوز المشكلات في المنطقة بالطرق السلمية". معربا عن تقدير تركيا لدور قطر وقوتها الناعمة في هذه المجالات.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون أعلن أن الجولة الخامسة للجنة الدستورية كانت فرصة ضائعة، ومخيبة للأمل، وأنه يجب إيجاد طريقة لتغيير عمل اللجنة الراهنة، مشيراً أنه لا توجد هناك خطة عمل للمستقبل إلى الآن.

من جهته أشاد وزير خارجية قطر بالعلاقات الثنائية والتعاون الاستراتيجي بين قطر وتركيا على جميع الأصعدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية وغيرها في مختلف المجالات.

اقرأ أيضا: الأردن يدعو إلى دور عربي فاعل لدعم الحل السياسي في سوريا

ولفت إلى أنه تناول مع نظيره التركي في اللقاء عدة ملفات إقليمية، معربا عن شكره للجمهورية التركية لدعمها للمصالحة الخليجية، وثمن موقفها من نتائج قمة "العلا".

وأوضح أنه ناقش كذلك التطورات التي تخص الملف النووي الإيراني، وقال "إن قطر وتركيا تحثان أميركا وإيران على الانخراط مرة أخرى في حل هذه الأزمة بالطرق الدبلوماسية".

كما ثمن بن عبد الرحمن، الموقف التركي بدعم العملية الانتقالية ودعم الاستقرار في ليبيا، ورحب بانتخاب السلطة التنفيذية المؤقتة معتبرا ذلك علامة فارقة في مسيرة الشعب الليبي".

وأكد أيضاً "استمرار دعم قطر للشعب في ليبيا للخروج من أزمتها والذهاب إلى الانتخابات بشكل سلس، وأن تكون انتخابات واضحة ونزيهة وشفافة تلبي طموحات الشعب الليبي".

اقرأ أيضا: لافروف: الأمم المتحدة نجحت بإطلاق عملية سياسية مستدامة في سوريا

وذكر بن عبد الرحمن بأن "الجانبين القطري والتركي ناقشا في مباحثاتهما أيضا ملفات إقليمية مختلفة شملت التطورات في سوريا والعراق وعملية السلام في أفغانستان".

كما بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الخميس، مع وزير الخارجية التركي، المستجدات الإقليمية والدولية.

وذكر بيان صادر عن الديوان الأميري أن الشيخ تميم استقبل جاويش أوغلو بالديوان الأميري بالدوحة.

وأضاف أنه جرى خلال اللقاء "استعراض العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها، وأبرز المستجدات الإقليمية و الدولية".

وتأتي الدوحة كمحطة أخيرة لجولة الوزير التركي الخليجية والتي شملت الكويت وسلطنة عمان.