قطر تعلن تأييدها للعملية العسكرية الغربية ضد نظام الأسد

تاريخ النشر: 14.04.2018 | 14:25 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت وزارة الخارجية القطرية عن تأييدها للعمليات العسكرية الأمريكية والبريطانية والفرنسية على أهداف عسكرية تابعة لنظام الأسد.

وقالت الوزارة في بيان صدر صباح اليوم، إن استمرار استخدام النظام الأسلحة الكيميائية والعشوائية ضد المدنيين، وعدم اكتراثه بالنتائج الإنسانية والقانونية المترتبة على تلك الجرائم، يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دولياً.

وحمّلت الوزارة النظام المسؤولية الكاملة عن الجريمة البشعة التي ارتكبها باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في دوما بالغوطة الشرقية وغيرها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي أودت بحياة أطفال ونساء ومدنيين طوال السنوات الماضية.

 وناشد البيان مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته لوقف جرائم النظام واستخدامه الأسلحة المحرمة دولياً وتقديم مرتكبي تلك الجرائم للعدالة الدولية.

وأكدت قطر دعمها لكل الجهود الدولية الرامية للتوصل إلى حل سياسي يستند إلى بيان جنيف لعام 2012 وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبما يلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري  في الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة سوريا .

وتعرّضت، فجر اليوم السبت، مواقع عسكرية تابعة لقوات نظام الأسد في العاصمة دمشق ومدينة حمص، لضربات صاروخية عدّة شنّتها طائرات وبوارج حربية أمريكية وفرنسية وبريطانية.

واستهدفت الضربات، كلا من "مركز البحوث العلمية في منطقتي برزة، وجمرايا، إضافة إلى مطار المزة العسكري، ومطار الضمير العسكري، ومواقع عسكرية قرب الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي، والكسوة، واللواء 105 (حرس جمهوري)، في ريف دمشق.

وتأتي هذه التطورات بعد تهديد أمريكا وحلفائها بمعاقبة نظام الأسد على استخدام قواته السلاح الكيماوي في هجومها السبت الماضي على مدنية دوما والذي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابات مئات أخرين.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان