قطر تؤيد دعوة الرياض لسياسة ترتكز على حوار بالمنطقة يشمل إيران

تاريخ النشر: 29.04.2021 | 10:23 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأربعاء، تأييد بلاده دعوة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لسياسة خارجية ترتكز على أسس أممية بينها الحوار بالمنطقة بما في ذلك مع إيران.

وقال آل ثاني في تغريدة له عبر "تويتر": "التمسك بميثاق الأمم المتحدة واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها ركائز أساسية للدول المتحضرة، وصمام أمان لحفظ الأمن والسلم في المنطقة والعالم".

وأضاف: "نؤيد دعوة ولي العهد السعودي لسياسة خارجية ترتكز على هذه الأسس ومبادئ حسن الجوار والحوار في المنطقة، بما في ذلك مع إيران."

وتأتي تغريدة الوزير القطري، غداة تصريحات أدلى بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشأن السياسية الخارجية للمملكة.

وقال بن سلمان في مقابلة متلفزة بثها التلفزيون الرسمي بالبلاد، الثلاثاء، إن "السياسة السعودية الخارجية قائمة على مصالحها، والمملكة تعمل على تعزيز تحالفاتها مع جميع شركائها في العالم".

وأكد بن سلمان، أن بلاده "تطمح إلى إقامة علاقة طيبة ومميزة مع إيران".

يذكر أنه في كانون الثاني الماضي أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف فلاح الحجرف، توقيع قادة دول الخليج البيان الختامي للقمة الـ 41 و"بيان العلا"، اللذين تضمّنا التأكيد على وحدة الصف وتعزيز التعاون المشترك.

 

وشهدت العلاقات بين طهران والرياض تراجعا غير مسبوق مطلع 2016، على خلفية اعتداءات ضد سفارة المملكة في مدينة مشهد ولا يزال التوتر قائما بين البلدين لأسباب بينها اتهامات سعودية لطهران باستهداف المملكة عبر صواريخ تدعم بها الحوثيين باليمن.