قطر الخيرية تنفذ مشاريع لتوفير مياه الشرب شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 05.05.2021 | 12:39 دمشق

إسطبول - متابعات

بدأت "قطر الخيرية" بتنفيذ مشاريع لتوفير مياه الشرب لنحو 500 ألف نازح سوري في شمال غربي سوريا، وذلك لتخفيف معاناة الأهالي بسبب الأزمة الإنسانية التي يعيشونها في الشمال السوري.

وقالت قطر الخيرية عبر موقعها الرسمي، اليوم الأربعاء، إنها تعمل على تنفيذ مشاريع خاصة بمياه الشرب ومعالجة شبكات الصرف الصحي، للنازحين شمالي سوريا.

وأضافت أنها تعمل على ترميم وتحديث البنية التحتية لقطاع المياه والصرف الصحي عبر صيانة 8 محطات متوقفة عن العمل ودعمها بالكلفة التشغيلية للمُساعدة في استمرارية المشروع عبر عمليات التحديث والترميم.

وتابعت أنها ستعمل على إمداد هذه المحطات بنفقات وقود التشغيل لمدة 5 أشهر، وإعادة تأهيل شبكتين للصرف الصحي، بالإضافة إلى توزيع سلال النظافة الشخصية وخزانات المياه على الأسر وتنفيذ حملات توعية صحية بأهمية النظافة في ظل انتشار فيروس كورونا.

وتتضمن المشاريع صيانة 5 محطات للمياه لصالح سكان قرى جنوبي إدلب في فيلون ومعرة الأتارب والتوامة وعين شيب وميناس ومنطقة دير حسان ومخيمات النازحين بالمنطقة، و3 محطات في ريف حلب.

وعملت على بناء وتركيب محطة لضخ مياه الشرب وتجهيزها بمصافي التعقيم في قرية فيلون جنوبي إدلب بالإضافة إلى صيانة وتوفير مولدة كهرباء للمحطة وتأهيل خزانات توسيع شبكات مياه الشرب وتركيب ألواح الطاقة الشمسية لتوفير الكهرباء للمحطة.

ونفذت مشروع في منطقة معرة الأتارب لصيانة مضخات المياه وبناء غرفة للمولدات وتركيب 240 لوح طاقة شمسية لتزويد المحطة بالكهرباء اللازمة لتشغيلها.

وبدأت قطر الخيرية العمل على إنشاء شبكة للصرف الصحي بمنطقة المهجرين بالبردقلي والمكتظة بالنازحين، بالإضافة إلى توسع وصيانة شبكة الصرف بمعرة الأتارب، وتنفيذ حملات توعية صحية.

ويعيش نحو مليون سوري أوضاعاً مأساوية في مخيمات نظامية وعشوائية يبلغ عددها تقريبا 1259 مخيما قرب الحدود التركيّة بالشمال السوري، سبق أن نزحوا وتتالى نزوحهم مرّة بعد مرّة نتيجة الحملات العسكرية المتكرّرة والقصف المستمر لنظام الأسد وحليفتهِ روسيا.