قضاء النظام يعلن رفع دعوى ضد "التحالف الدولي"

تاريخ النشر: 21.08.2020 | 13:13 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قال المحامي العام الأول التابع للنظام في محافظة الحسكة، محمد علي دهش، إنهم يعملون بالتنسيق مع وزارة العدل في حكومة النظام على جمع الأدلة والوثائق في الجرائم المرتكبة من قبل "التحالف الدولي" وتحريك دعوى قضائية ضد وزراء الدفاع في أميركا وفرنسا وبريطانيا. ما أثار ردود أفعال ساخرة بين أوساط السوريين.

وأوضح دهش أنهم استطاعوا "توثيق عدد من جرائم التحالف وفق الأدلة الجنائية والبحث القانوني، عبر توثيقها بشكل قانوني من خلال الاستماع إلى شهادات الشهود وتوثيق عبر الصور"، وفق ما نقلت عنه وكالة "سبوتنك".

وأشار دهش إلى أن من بين الجرائم التي ارتكبها "التحالف الدولي" في الجزيرة السورية، سرقة النفط والثروات ومنع الفلاحين من تسويق محصول القمح لمراكز الدولة السورية بسبب "قانون قيصر"، والاعتداء على حواجز قوات النظام والقرى وتدمير المنازل والبنى التحتية.

وأضاف دهش أن "التحالف الدولي" هاجم حاجزاً لقوات النظام في 17 من آب الحالي، على موقع حاجز رشو في قرية تل الذهب بريف القامشلي، حيث قتل عنصراً وأصاب اثنين بجروح، مشيراً إلى أن قوات التحالف قامت بتدمير 35 منزلاً مدنياً في قرى الهول والشدادي وتل براك.

كما اتهم دهش عناصر من الجيش الأميركي، ضمن قوات التحالف، بمحاولة الاعتداء جنسياً على مجموعة من الأطفال الصغار في 24 من حزيران الماضي، مقابل دفع دولارت لهم أثناء السباحة بالقرب من جسر حريز في بلدة تل حميس بريف القامشلي.

وذكر دهش أن "جميع الإجراءات القانونية والقضائية التي يقوم بها القصر العدلي ووزارة العدل سيتم إرسالها إلى الجهات المسؤولة في وزارة الخارجية وممثليها في المحافل الدولية وإلى المحاكم الدولية الشرعية لتحصيل حقوق المواطنين السوريين وفضح السياسات الأميركية والغربية العدائية ضد الشعب السوري خلال العشر سنوات ماضية والتي مازالت مستمرة حتى اليوم".

اقرأ أيضاً: إدارة ترامب والضربة العسكرية للنظام وغياب استراتيجية أميركية

وأثارت تصريحات المحامي العام الأول في الحسكة ردود أفعال ساخرة بين السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرين أن من يرمي البراميل فوق المدنيين، ويقصف الأطفال بالكيماوي، ومن أفقر شعبه في سبيل بقائه على الكرسي، هو آخر من يحق له الحديث عن الانتهاكات، خاصة أن قواته ارتكبت مئات الجرائم والمجازر ضد الشعب السوري.

وسبق أن أعلن عدد من المحامين في فرع حلب لنقابة المحامين، التابعة لوزارة العدل في حكومة نظام الأسد، رفع دعوى قضائية ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بتهمة "النيل من هيبة الدولة، وسلخ جزء منها"، بعد اعترافه بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولات السوري المحتل.