قصف وضرب وملاحقة.. القطاع الطبي في الشمال هدف للجميع

قصف وضرب وملاحقة.. القطاع الطبي في الشمال هدف للجميع

كأن القطاع الطبي والعاملون فيه شمال سوريا، بحاجة إلى أزمات إضافية حتى يتم الاعتداء على أحد الأطباء من عناصر هيئة تحرير الشام بشكل رهيب... إصابات عميقة في جسد الطبيب وبنية القطاع المنهك بالأصل نتيجة وجوده على قائمة أولويات روسيا ونظام الأسد اللذين لايتركان فرصة إلا وتكون المشافي والكوادر الطبية هدفاً للقصف والتدمير والقتل كحال باقي السوريين.
صمود القطاع الطبي في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام رغم كل أنواع المعاناة والنزيف الذي تعرض له على مدار السنوات التسع الماضية..
تصريحات الرئيس التركي التي شبه فيها الوضع بإدلب بحال حلب قبل ثلاثة أعوام.. نفس الأطراف التي كانت في حلب اليوم موجودة في إدلب، مشاهد متشابهة تسير في ذات الطريق.. فهل تنجو إدلب من مصير حلب؟ أم سيكون هناك خطوات في قمة أنقرة منتصف الشهر الحالي أم الأمر سيجد طريقا للحل عبر بوابة الجمعية العامة للأمم المتحدة؟
إعداد: عصام اللحام – أحمد إسماعيل عاصي– مهند منصور
تقديم: نور الهدى مراد
الضيوف:
د. مازن كوارة: مدير مكتب سامز في تركيا - غازي عنتاب 
الدكتورمحمد وليد تامر : نقيب أطباء الشمال المحرر - سراقب
الدكتور سمير صالحة: أستاذ في العلاقات الدولية
عبد الكريم العمر: ناشط سياسي - ريف إدلب
 

05 أيلول 2019