قصف مكثّف على جبل الزاوية والجيش التركي يرسل عشرات الآليات

تاريخ النشر: 23.02.2020 | 14:51 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

شنّت الطائرات الحربية الروسية منذ صباح اليوم الأحد، غارات جوية استهدفت مناطق عدة على مدن وبلدات جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع إرسال الجيش التركي لعشرات الآليات بهدف إنشاء نقاط جديدة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الطائرات الروسية استهدفت بلدات كفرنبل واحسم وحاس والبارة والمسطومة ومعرزيتا وحزارين وكنصفرة.

وتزامناً مع القصف الجوي الروسي والقصف المدفعي من قوات النظام على مدن وبلدات جبل الزاوية، قال مراسل تلفزيون سوريا إن رتلاً عسكرياً تركياً مكوناً من عشرات الآليات، دخل بلدة احسم لفترة من الزمن ثم توجّه بعد ذلك إلى أطراف البلدة بهدف إنشاء نقطة عسكرية جديدة.

ولفت المراسل إلى أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت مكان تجمّع التل وسط بلدة احسم، بعد مغادرته المكان، كما استهدفت قوات النظام الرتل التركي أثناء مروره في بلدة البارة.

ويوم أمس السبت، دخل رتل عسكري تركي مؤلف من 10 آليات بينهم شاحنات، من معبر خربة الجوز غربي إدلب، مروراً ببلدة بكسريا باتجاه نقطة المراقبة التركية في إشتبرق غربي المحافظة.

وأنشأ الجيش التركي يوم الأربعاء الفائت نقطة مراقبة جديدة في قمة النبي أيوب أعلى قمم جبل الزاوية والتي تشرف على مساحات واسعة من أرياف إدلب وحماة، حيث تُعتبر أول نقطة تركية جنوبي الطريق الدولي حلب - اللاذقية M4.

وتصدّت الفصائل العسكرية صباح اليوم ومنتصف الليلة الفائتة، لمحاولتي تقدم لقوات النظام على محور الشيخ دامس جنوبي إدلب، وتمكّنت من قتل وجرح عدد من عناصر النظام.