قصف مدفعي تركي يستهدف قوات النظام التي تحاول التقدم إلى سراقب

تاريخ النشر: 05.02.2020 | 23:02 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة مساء اليوم الأربعاء، قوات النظام والميليشيات الموالية لها التي حاولت التقدم باتجاه مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن القوات التركية المتمركزة في نقاط المراقبة المحيطة بمدينة سراقب، استهدفت بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات النظام في محيط المدينة.

وأوضح المراسل أن القصف التركي جاء بعد محاولة قوات النظام إطباق الحصار على المدينة، بهدف اقتحامها.

وشدد المراسل على أن مجموعات من الفصائل ما زالت داخل المدينة نافياً دخول قوات النظام إلى المدينة حتى الآن.

ويأتي القصف التركي بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم، والتي قال فيها إن القوات التركية الجوية والبرّية ستتحرك في جميع مناطق عملياتها بمحافظة إدلب عند الضرورة، وستقوم بعمليات عسكرية إذا ما اقتضت الضرورة ذلك.

وأكد أردوغان على أنه أمهل نظام الأسد حتى نهاية شهر شباط الجاري ليسحب قواته إلى خلف نقاط المراقبة التركيّة، مهدّداً إيّاه بأنه إن لم يفعل فإن "تركيا ستضطر إلى إجباره على ذلك".

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد أعلن أن قوات بلاده قصفت أول أمس الإثنين، 54 هدفاً تابعاً لنظام الأسد، وحيّدت 76 عنصراً من قوات النظام، وذلك رداً على استهداف النظام لنقطة المراقبة التركية الجديدة غربي مدينة سراقب والذي أدى إلى مقتل 7 جنود أتراك ومدني تركي.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً