قصف للجيش الوطني على مواقع لـ"قسد" في منبج

تاريخ النشر: 02.12.2020 | 07:02 دمشق

إسطنبول - خاص

جرح عدد مِن عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مساء أمس الثلاثاء، بقصفٍ للجيش الوطني السوري على مواقع لـ"قسد" في منطقة منبج شرقي حلب.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ الجيش الوطني استهدف بنحو 45 قذيفة "هاون" ومدفعية ثقيلة، مواقع "مجلس منبج العسكري" التابع لـ"قسد" في قرى "اليلانلي، أم عدسة، جبلة الصيادة" غربي منبج، وقرية "الهوشرية" شمالي منبج.

وأسفر القصف عن إصابة أكثر مِن 5 عناصر لـ"مجلس منبج العسكري"، نقلوا إلى "مشفى الفرات" وسط مدينة منبج.

وحسب المصادر فإنّ مصدر الاستهداف كان مِن مواقع الجيش الوطني قرب القاعدة التركيّة في قرية "الشيخ ناصر" قرب بلدة العريمة التابعة لـ مدينة الباب شرقي حلب، وهي قرية واقعة قرب الحدود الإدارية لـ مدينة منبج.

اقرأ أيضاً.. منبج.. "قسد" تستولي على منزل لـ ضابط منشق وتتخذه مقراً عسكرياً

منتصف شهر تشرين الأول الفائت، قتل عنصر لـ"قسد" وجرح آخرون باشتباكات دارت بالأسلحة الثقيلة مع فصائل الجيش الوطني، على محوري قرية "الكوكلي" غربي منبج و"الياشلي، وعون الدادات والحمران" شمالي منبج.

يشار إلى أنّ معظم المناطق الفاصلة بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وفصائل الجيش الوطني السوري في مناطق عمليات "درع الفرات، غصن الزيتون، نبع السلام" تشهد اشتباكات متقطعة وقصفا متبادلا، دون أي تقدم للطرفين على مناطق سيطرة الطرف الآخر.

اقرأ أيضاً.. اشتباكات بين "قسد" والجيش الوطني قرب "عون الدادات"

اقرأ أيضاً.. تجدد الاشتباكات بين "الجيش الوطني" و "قسد" قرب عين عيسى بالرقة

وتسيطر "قسد" على كامل مدينة منبج، منذ مطلع العام 2016، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم "الدولة" بدعم جوي من "التحالف الدولي"، لـ تشهد المدينة فيما بعد العديد من الإضرابات ضد انتهاكات "قسد"، آخرها ضد سياسة "التجنيد الإجباري" الذي فرضته على شباب المدينة.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً