قصف لـ روسيا ونظام الأسد على ريفي إدلب واللاذقية

تاريخ النشر: 26.02.2021 | 15:29 دمشق

إسطنبول - خاص

كثّفت قوات نظام الأسد والقوات الروسيّة، اليوم الجمعة، من قصفهما الجوي والبرّي على مناطق متفرّقة تسيطر عليها الفصائل العسكرية في ريفي إدلب واللاذقية.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إنّ طائرات حربيّة روسيّة شنّت غارات بالصواريخ على منطقة الكبينة (الكبانة) في جبل الأكراد شمالي اللاذقية، ترافقت مع قصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات النظام على المنطقة.

وأضاف المراسل، أنّ قوات النظام استهدفت بعشرات الصواريخ، قريتي "الشغر والسكرية" غربي إدلب، تزامناً مع قصفٍ مماثل طال قرية الموزرة في الريف الجنوبي، ما أدّى إلى وقوع أضرار ماديّة في ممتلكات المدنيين.

وتعدّ الغارات الروسيّة هي الثانية منذ انتهاء الجولة 15 لـ محادثات "أستانا" بشأن سوريا وتأكيد بيانها الختامي على ضرورة مواصلة تنفيذ جميع الاتفاقيات المتعلقة بـ"خفض التصعيد" و"التهدئة" في منطقة إدلب شمال غربي سوريا.

وكانت طائرات حربيّة روسيّة قد استهدفت، يوم الثلاثاء الفائت، محيط بلدتي البارة وسرجلا في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، في حين واصلت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، قصف منطقة إدلب والأرياف المتصلة بها مِن محافظات حلب وحماة واللاذقية، بعد يومين مِن انتهاء الجولة 15 لـ محادثات "أستانا".

اقرأ أيضاً: بعد أستانا 15.. قوات الأسد تواصل قصف إدلب والفصائل ترد

اقرأ أيضاً: تدمير آلية ومقر عسكري لـ قوات الأسد في ريف إدلب