قصف صاروخي على كفرزيتا يودي بحياة مدني وإصابة أربعة آخرين

تاريخ النشر: 01.04.2019 | 21:04 دمشق

آخر تحديث: 01.04.2019 | 23:08 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدني وأصيب أربعة آخرون اليوم الإثنين، في قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن المدني محمد عبد الرحمن الراعي لقي حتفه، وأصيب أربعة آخرون بينهم طفلان في بلدة كفرزيتا بعد استهدافها من قبل قوات النظام المتمركزة في معسكر دير محردة براجمات الصواريخ.

وعملت فرق الدفاع المدني في المركز 33301 على إخلاء جثة الضحية ونقل المصابين لتلقي العلاج.

وتجدد القصف المدفعي على الأحياء السكنية في كفرزيتا بأكثر من 10 قذائف مصدرها قوات النظام، حيث قامت فرق الدفاع المدني بتفقد الأماكن المستهدفة، للتأكد من عدم وجود إصابات في صفوف المدنيين.

 القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام طال اليوم أيضاً عدة مناطق في ريف حماة الشمالي.

وطال قصف قوات النظام المتمركزة في دير محردة، الأطراف الغربية لمدينة اللطامنة، كما استهدفت قوات النظام المتمركزة في المعسكر الروسي بقرية الكبارية الأراضي الزراعية بمدينة اللطامنة.

وكانت بلدة كفرزيتا شهدت يوم الجمعة الماضي قصفاً مدفعياً عنيف ما تسبب بأضرار مادية كبيرة في منازل المدنيين دون تسجيل خسائر بشرية.

يذكر أن قوات النظام - بدعم روسي – تواصل قصفها المدفعي والصاروخي ضد المناطق السكنية في أرياف إدلب وحماة وحلب، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، في خرق واضح لاتفاق سوتشي الذي توصلت إليه تركيا وروسيا في 17 أيلول الماضي، ونص على وقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"