قصف روسيا والنظام على إدلب وحماة يدمر 24 مدرسة

تاريخ النشر: 08.05.2019 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قصف ما لايقل عن 24 مدرسة في محافظتي إدلب وحماة، خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي يشنها النظام بدعم روسيا والمليشيات.

وذكرت الشبكة في بيان نشرته أمس الثلاثاء، أن المدارس الـ 24 خرج بعضها عن الخدمة، بسبب قصفها من قبل قوات النظام وروسيا في الفترة ما بين 26 نيسان لعام 2019 والسابع من شهر أيار الجاري.

وتشهد المنطقة تصعيدا عسكريا من قبل روسيا ونظام الأسد أسفر أمس الثلاثاء، عن مقتل 22 مدنياً وفق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك أمس إن الأمم المتحدة تجري اتصالات مع الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) لوقف الغارات الجوية المكثفة على إدلب وحماة.

وأوضح دوغريك أن ثلاث منشآت صحية تعرضت لضربات جوية يوم الأحد، ليصل عدد المنشآت الطبية التي تعرضت للهجوم إلى 7 على الأقل منذ 28 نيسان الماضي، بالإضافة إلى تعرض المدارس للقصف ما أدى إلى إغلاقها في العديد من المناطق حتى إشعار آخر.

 

 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"