قصف روسيا والنظام على إدلب وحماة يدمر 24 مدرسة

تاريخ النشر: 08.05.2019 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قصف ما لايقل عن 24 مدرسة في محافظتي إدلب وحماة، خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي يشنها النظام بدعم روسيا والمليشيات.

وذكرت الشبكة في بيان نشرته أمس الثلاثاء، أن المدارس الـ 24 خرج بعضها عن الخدمة، بسبب قصفها من قبل قوات النظام وروسيا في الفترة ما بين 26 نيسان لعام 2019 والسابع من شهر أيار الجاري.

وتشهد المنطقة تصعيدا عسكريا من قبل روسيا ونظام الأسد أسفر أمس الثلاثاء، عن مقتل 22 مدنياً وفق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك أمس إن الأمم المتحدة تجري اتصالات مع الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) لوقف الغارات الجوية المكثفة على إدلب وحماة.

وأوضح دوغريك أن ثلاث منشآت صحية تعرضت لضربات جوية يوم الأحد، ليصل عدد المنشآت الطبية التي تعرضت للهجوم إلى 7 على الأقل منذ 28 نيسان الماضي، بالإضافة إلى تعرض المدارس للقصف ما أدى إلى إغلاقها في العديد من المناطق حتى إشعار آخر.

 

 

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا