قصف جوي ومدفعي للنظام على المنطقة الوسطى بعد فشل محاولة الاقتحام

تاريخ النشر: 16.04.2018 | 13:04 دمشق

آخر تحديث: 24.04.2018 | 23:42 دمشق

تلفزيون سوريا

شن الطيران الحربي التابع للنظام غارات جوية استهدفت عدة قرى في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي بالإضافة لقصف مدفعي طال بعض المدن والبلدات.

وبحسب مراسل تلفزيون سوريا فقد استهدف الطيران الحربي قرى القنيطرات وعزالدين ودير فول بريف حمص الشمالي بينما استهدفت غارة أخرى قرية الحمرات ودالاك وبريغيت بريف حماة الجنوبي.

وبالتزامن مع الغارات الجوية استهدفت المدفعية التابعة للنظام مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي مما أدى لجرح طفل، فيما تعرضت قرية حصرايا بريف حماة الجنوبي لقصف مدفعي مماثل من قوات النظام.

ويأتي تجدد الغارات والقصف المدفعي على ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي بعدما تصدت فصائل الجيش الحر في المنطقة لمحاولات قوات النظام مدعومةً بميليشيات أجنبية مساندة لها، اقتحام بلدات وقرى في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي المحاصرين، تزامناً مع قصفٍ جوي ومدفعي "كثيف" على المنطقة.

وتصدت الفصائل لمحاولة تقدم قوات النظام باتجاه قرى القنطرة، والحمرات، والجومقلية، وسليم، والعامرية، حيث تم تدمير ثلاث دبابات وسيارة عسكرية محملة بالذخيرة وبعناصر قوات النظام وميليشياتها، إضافة لإعطاب عربة "BMP".

وفي بيان لها قالت القيادة الموحدة في المنطقة الوسطى إن كتائبها أفشلت محاولة تقدم واسعة لقوات النظام وأوقعت في صفوفها خسائر فادحة بالعتاد والأرواح.

وشدد بيان القيادة الموحدة على أن قرار الثبات الذي اتخذوه لا رجعة عنه وأن السلاح لا يزال متأهباً على الجبهات.

يذكر أن الفصائل العسكرية في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي أعلنت قبل أيام عن تشكيل "القيادة الموحدة في المنطقة الوسطى" لمواجهة التطورات المتسارعة في سوريا بعد تهجير غوطة دمشق الشرقية.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021