قصف جوي مستمر لروسيا والنظام على الغوطة

تاريخ النشر: 14.03.2018 | 10:03 دمشق

تلفزيون سوريا

واصلت الطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام السوري، قصفها على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق، رغم إقرار "هدنتين" إحداهما أممية تحت القرار "2401"، والأخرى ادّعتها روسيا لمدة 5 ساعات يومياً في الغوطة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا في الغوطة الشرقية إن مدنيَين اثنين قُتلا صباح اليوم، بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لقوات النظام، على مدينة كفربطنا، كما أسفرت الغارات عن جرح مدنيين آخرين أسعفوا إلى نقاط طبية.

كذلك، قتل مدني وجرح آخرون، بغارات شنتها طائرات حربية روسية بالصواريخ على بلدة حزّة، تزامناً مع قصف مماثل طال بلدة حمورية، توجّهت على إثرها فرق الدفاع المدني إلى المنطقة، لانتشال جرحى عالقين تحت الأنقاض.

وذكر الدفاع المدني في الغوطة الشرقية على حسابه في "فيس بوك"، أن طائرات النظام الحربية جدّدت قصفها بالصواريخ على كفربطنا مرة أخرى، كما استهدفت بثلاث غارات بلدة جسرين القريبة، في حين توجّهت فرق الدفاع المدني في المركز 215 لتفقد المناطق المستهدفة، والتأكد من سلامة المدنيين.

وقضى أربعة مدنيين أمس الثلاثاء، وجرح آخرون، جراء ثماني غارات لطائرات حربية روسية بينها غارة بصواريخ "عنقودية"، استهدفت أحياء سكنية في مدينة سقبا بالغوطة الشرقية، حسب ما ذكر الدفاع المدني.

ويأتي قصف النظام، تزامناً مع إخراج الأمم المتحدة 150 حالة مرضيّة من مدينة دوما في الغوطة الشرقية، للمرة الأولى منذ أربع سنوات، وذلك بعد اتفاق بين "جيش الإسلام" وروسيا الداعم الأساسي للنظام السوري.

وتشن قوات النظام السوري بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة بما فيها "المحرمة دولياً"، أسفرت عن وقوع آلاف الضحايا بينهم مئات الأطفال والنساء، رغم سريان "هدنة" ادّعتها روسيا لمدة 5 ساعات يوميا في الغوطة، وقرار مجلس الأمن "2401" الصادر في 24 من شباط الفائت.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا