قصف جوي لـ روسيا وهجوم لـ قوات الأسد على ريف اللاذقية

تاريخ النشر: 24.12.2020 | 13:32 دمشق

آخر تحديث: 24.12.2020 | 13:37 دمشق

إسطنبول - خاص

شنّت طائرات حربية روسيّة، اليوم الخميس، غارات بالصواريخ على مواقع سيطرة الفصائل العسكرية في منطقة جبل الأكراد شمالي اللاذقية، ترافقت مع هجومٍ لـ قوات نظام الأسد على المنطقة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ طائرات روسيّة شنّت غارات بالصواريخ الفراغية على محاور جبل الكبينة (الكبانة)، تزامنت مع قصفٍ بأكثر مِن 10 قذائف مدفعية على محور "الخضر" القريب في جبل الأكراد، مِن مواقع قوات النظام في بلدة كنسبا وقلعة شلف.

مِن جانبها ردّت الفصائل العسكرية على قصف روسيا ونظام الأسد واستهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة، مواقع وتجمّعات قوات النظام في منطقة جبل الأكراد، وسط أنباء عن وقوع خسائر في صفوف "النظام".

 

هل بدأت قوات الأسد معركة في اللاذقية؟

المراسل الحربي الروسي "أوليغ بلوخين" نقل - عبر معرّفاته - عن حسابات موالية لـ نظام الأسد ناطقة باللغة الروسية على تطبيق "تليغرام"، أنّ قوات النظام بدأت هجوماً على مواقع الفصائل العسكرية في منطقة جبل الأكراد، وسط غطاء جوي روسي ومدفعية "النظام".

ولم تصدر أي تصريحات رسميّة مِن قوات النظام وحلفائها أو مِن الفصائل العسكرية عن بدء معركة في منطقة جبل الأكراد التي تشهد - منذ أشهر - اشتباكات متقطعة فقط، تترافق مع قصفٍ مدفعي وصاروخي لـ"النظام".

 

قصفٌ مدفعي على ريف إدلب

تزامناً مع القصف الجوي والمدفعي على شمالي اللاذقية، قصف قوات نظام الأسد بالصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة بلدات وقرى في منطقة جسر الشغور  بريف إدلب الغربي المجاور لـ منطقة جبل الأكراد، وسط تحليقٍ لـ طائرات حربية روسيّة في سماء المنطقة.

وذكر مراسل تلفزيون سوريا أنّ قوات النظام استهدفت بصاروخ مضاد للدروع مِن طراز "كورنيت"، سيارة مدنيّة في محيط قرية "غانية" بريف جسر الشغور، دون معلومات عن وقوع ضحايا.

كذلك قصفت قوات النظام بقذائف صاروخية ومدفعية بلدات وقرى (كفرعويد، الفطيرة، سفوهن) في ريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع تحليق طائرات استطلاع لـ روسيا و"النظام" في سماء منطقة جبل الزاوية.

وكان أربعة عناصر لـ قوات النظام قد قتلوا، مساء أمس الأربعاء، على محاور ريفي حلب وإدلب، كما قتل عنصران آخران "قنصاً" برصاص مقاتلي الفصائل العسكرية في محور "الفوج 46" بمنطقة الأتارب غربي حلب.

اقرأ أيضاً.. مقتل 4 عناصر لـ قوات الأسد "قنصاً" جنوبي إدلب

وتأتي هذه التطورات مع تصريحات تركيّة تفيد بأنّ تركيا أخلت سبعة مواقع مراقبة عسكرية شمال غربي سوريا، وسحبت قواتها من مناطق سيطرة قوات نظام الأسد إلى مناطق سيطرة الفصائل العسكرية.

اقرأ أيضاً.. الجيش التركي يستعد لـ إخلاء نقطتي مراقبة جديدتين في ريف إدلب

يشار إلى أنّ محاور القتال في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب تشهد اشتباكات متقطعة بين قوات النظام - بدعمٍ مِن ميليشيات روسيّة وإيرانية - والفصائل العسكرية، فضلاً عن قصفٍ - شبه يومي - للنظام على بلدات وقرى المنطقة، التي يواصل الجيش التركي دفع تعزيزات عسكرية نحوها.

اقرأ أيضاً.. جبل الزاوية.. جدار دفاعي تركي يرسم ملامح التحرك المستقبلي

اقرأ أيضاً.. إدلب.. 5 أرتال ضخمة للجيش التركي تصل جبل الزاوية

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"