قصف جديد شرق دير الزور و"النظام" يتهم "التحالف"

تاريخ النشر: 24.05.2018 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 29.05.2018 | 04:40 دمشق

تلفزيون سوريا

اتهم النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، التحالف الدولي بشن غارات، فجر اليوم الخميس، استهدفت مواقع عسكرية تابعة لـ قوات النظام شرق دير الزور، في حين نفى "التحالف" ذلك.

وقالت "وحدة الإعلام الحربي" التابعة لـ ميليشيا "حزب الله" (التي تقاتل إلى جانب قوات النظام) - حسب ما ذكرت وكالة "رويترز" - إن طائرات "التحالف" استهدفت موقعين لـ قوات النظام قرب منشأة الـ" T2" النفطية قرب الحدود العراقية - السورية شرق دير الزور.

مِن جانبها، ذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا" نقلاً عن مصدر عسكري، أن بعض مواقع قوات النظام العسكرية بين مدينة البوكمال ومنطقة حميمة شرق دير الزور، تعرضت فجر اليوم، لـ غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية".

وحسب "رويترز"، نفى "بيل أوربان" أحد متحدّثي القيادة المركزية الأمريكية، أي علم بـ الضربات قائلاً إنه "لا أنباء لديهم عن ضربة للتحالف ضد أهداف أو قوات موالية لـ النظام في سوريا"، في حين قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إنه "ليس لديهم معلومات تدعم هذه التقارير".

وتأتي هذه الغارات، بعد ساعات مِن غارات مماثلة لـ التحالف الدولي، مساء الأربعاء، على مواقع لـ قوات النظام والمليشيات "الإيرانية" المساندة لها شرق دير الزور، تزامنت مع اشتباكات وقصف متبادل بين "النظام" و"قسد" في المنطقة.

يشار إلى أن معظم المنطقة الشرقية السورية التي تشمل (دير الزور، الرقة، الحسكة) كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة" العام الفائت، قبل أن تسيطر عليها قوات النظام - بدعم روسي - و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) - بدعم أمريكي -، وذلك خلال عمليتين عسكريتين منفصلتين.

ويتقاسم "النظام" و"قوات سوريا الديمقراطية" السيطرة على محافظة دير الزور، حيث تسيطر قوات النظام على الضفة الغربية من نهر الفرات (منطقة الشامية)، بينما تسيطر "قسد" على الضفة الشرقية مِن النهر (منطقة الجزيرة).

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا