قصف النظام وروسيا يودي بحياة 15 شخصاً في إدلب وحلب يوم أمس

تاريخ النشر: 12.02.2020 | 10:16 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلن الدفاع المدني في محافظتي إدلب وحلب، مقتل 15 مدنياً يوم أمس جراء الغارات الجوية لطائرات النظام وروسيا على مدن وبلدات محافظتي إدلب وحلب، بينهم 12 مدنياً في مجزرة بمدينة إدلب.

وبلغت حصيلة المجزرة التي ارتكبتها الطائرات الحربية التابعة للنظام يوم أمس في المدينة الصناعية وسوق شعبي وسط مدينة إدلب، 12 مدنياً بينهم 7 أطفال، في حين أُصيب 40 آخرون بينهم 9 أطفال وامرأتان.

وقضى رجلان نتيجة استهداف الطيران الحربي التابع للنظام الطريق الرئيسي في بلدة زردنا شمال إدلب بالرشاشات الثقيلة.

وقُتل طفل في بلدة كفر تعال بريف حلب الغربي، بغارات جوية لطائرات النظام، وأصيب 14 مدنياً من جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي على عدة قرى في ريف حلب الغربي، كما أصيبت طفلة و3 أشخاص بقصف مدفعي طال قرية برج حيدر في ريف عفرين.

ووثقت فرق الدفاع المدني استهداف 6 مناطق بـ 7 غارات جوية 2 منها بفعل الطيران الحربي الروسي وبرميلان متفجران، بالإضافة إلى 27 قذيفة مدفعية.

وطال القصف مدينة إدلب، وبلدة سرمين شرق إدلب، وزردنا والفوعة ومعرة مصرين بريف إدلب الشمالي بالإضافة إلى إبين بريف حلب الغربي.

كلمات مفتاحية