قسم من الدفعة الثالثة من مهجري جنوب دمشق عالقون في اعزاز

تاريخ النشر: 07.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 13.05.2018 | 23:04 دمشق

تلفزيون سوريا

رفض قسم من مهجري جنوب دمشق ضمن القافلة الثالثة التي وصلت يوم أمس إلى ريف حلب الشمالي البقاء في مخيم شبيران قرب مدينة الباب، الذي اعتبروه غير مجهز بشكل كاف لاستقبالهم.

وطالبوا المسؤولين بجمع المهجرين من جنوب دمشق في مكان واحد وعدم توزيعهم على مخيمات متعددة، في حين تم إخبارهم أن مخيم جنديرس لم يعد يستطيع استيعاب أي عدد إضافي.

وتم توزيع الدفعة الثالثة من المهجرين إلى مخيمين، حيث توجه القسم الأكبر إلى مخيم جنديرس في منطقة عفرين، في حين أُجبرت 10 حافلات تُقل 600 من المهجرين للذهاب إلى مخيم شبيران قرب مدينة الباب.

وغادر هذا القسم مخيم شبيران متوجهاً إلى مدينة إعزاز، حيث نشر ناشطون من القافلة صوراً تُظهر انتشارهم في شوارع المدينة، دون تلقيهم أي مساعدة حتى الآن.

وكانت الدفعة الثالثة من مهجري جنوب دمشق والتي وصلت يوم أمس إلى شمال حلب، هي الأكبر من بين الدفعات التي تم تهجيرها، وتتألف القافلة من 61 حافلة، تُقل2708 أشخاص من أهالي بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الدفاع التركية تعلن مقتل 4 من جنودها شمالي العراق
وزير الخارجية التركي يصل رام الله في زيارة تشمل "إسرائيل"
ما هي رسائل أردوغان من التلويح بتحرك عسكري في شمالي سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟