"قسد" سلّمت 331 امرأة وطفلا من مخيمي الهول والروج إلى بلدانهم في 2021

"قسد" سلّمت 331 امرأة وطفلا من مخيمي الهول والروج إلى بلدانهم في 2021

syria-isis-al-hawl-camp-pn70-rts2hfow-900x600.jpg
وفق المصادر تم تسليم 66 امرأة و265 طفل من عائلات التنظيم الأجانب إلى وفود رسمية من عدة دول خلال 2021 - رويترز

تاريخ النشر: 29.12.2021 | 18:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

سلّمت "قوات سوريا الديمقراطية" 331 امرأة وطفلا من عائلات مقاتلي "تنظيم الدولة" الأجانب المحتجزين في مخيمي الهول والروج شمال شرقي سوريا إلى بلدانهم الأصلية خلال العام 2021.

ووفق ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصادر كردية، فإنه تم تسليم 66 امرأة و265 طفلا من عائلات التنظيم الأجانب الذين يعيشون في مخيمات "قسد" إلى وفود رسمية من عدة دول، خلال العام 2021.

وأوضحت المصادر أن 92 شخصاً تم تسليمهم إلى أوزبكستان، و62 إلى روسيا، في حين تم تسليم الباقي إلى سلطات عدة دول أوروبية وكندا، كما تم تسليم طفلين إلى السلطة الفلسطينية.

ووفقاً لأرقام نشرتها منظمة "هيومن رايتس ووتش" في آذار الماضي، هناك ما يقرب من 43 ألف أجنبي، بينهم 27 ألفاً و500 قاصر، محتجزون لدى "قسد" في شمال شرقي سوريا، ويتوزّعون بين رجال موقوفين في سجون ونساء وأطفال محتجزين في مخيّمات.

ويضمّ مخيم الهول أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر "تنظيم الدولة" الذين يصل عددهم إلى نحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، بينما يبلغ عدد الموجودين في مخيم روج نحو 521 عائلة، من ضمنهم 429 عائلة أجنبية و78 عائلة عراقية بالإضافة إلى 14 عائلة سورية.

وسبق أن طالب خبراء يعملون في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، 57 دولة باستعادة الآلاف من رعاياها مِن عائلات عناصر "تنظيم الدولة"، الذين يعيشون في المخيمات التي تديرها "قوات سوريا الديمقراطية".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار