"قسد" تنشر تعزيزات عسكرية قرب تل أبيض وعين عيسى بالرقة | صور

تاريخ النشر: 18.01.2021 | 12:10 دمشق

الرقة - خاص

نشرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الإثنين، تعزيزات عسكرية جديدة في محيط مدينتي تل أبيض وعين عيسى بمحافظة الرقة شرقي سوريا.

وقالت مصادر من المنطقة، لـ موقع تلفزيون سوريا إن "قسد" نشرت قوات تابعة لمجلس منبج العسكري ولواء الشمال على جبهات ريف مدينة تل أبيض ومحيط عين عيسى، لصد أي هجوم من مقاتلي الجيش الوطني السوري على المنطقة.

photo_2021-01-18_10-52-20.jpg
تمركز عناصر لـ "قسد" في محيط عين عيسى (خاص تلفزيون سوريا)

وتأتي هذه التعزيزات بحسب المصادر بالتزامن مع استمرار "قسد" بزرع الألغام على الخط الفاصل بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة الجيش الوطني السوري شمال الرقة وشمالي الحسكة.

وأضافت المصادر أن التعزيزات شملت معدات عسكرية ولوجستية وعناصر بلغ عددهم 125 عنصراً تقريباً انتشروا قرب عين عيسى وريف تل أبيض الغربي والجنوبي.

وحصل موقع تلفزيون سوريا على صور خاصة توضح تمركز بعض عناصر قسد في محيط المدينتين. 

photo_2021-01-18_10-52-20 (2).jpg
تمركز عناصر لـ "قسد" في محيط عين عيسى (خاص تلفزيون سوريا)

اقرأ أيضا: الرقة.. قتيل وإصابات في صفوف "قسد" باشتباكات في عين عيسى

في حين قالت مصادر محلية ومتضررون، إن "قسد" استولت على منازل نزح عنها سكانها بمحيط منطقة عين عيسى وجرى تحويلها إلى نقاط عسكرية دائمة، ووضعت فيها جزءاً من التعزيزات.

وسبق أن أكد عضو القيادة العامة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، جيا فرات، أنه لا نية لديهم لتسليم بلدة عين عيسى بريف الرقة إلى قوات نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: الرقة.. قتيل وإصابات في صفوف "قسد" باشتباكات في عين عيسى

وسبق أن رفضت القوات الروسية، التعاون مع قوات سوريا الديمقراطية في إخراج جثث مقاتلين من "قسد" ما زالت عالقة تحت الأنقاض بعين عيسى شمالي الرقة، منذ أكثر من عشرين يوماً.

يذكر أن عين عيسى تشهد منذ بداية الشهر الماضي، قصفاً متبادلاً بين القوات التركية وقسد، واشتباكات يومية بين الأخيرة وفصائل الجيش الوطني السوري.

وسبق أن نفى مسؤول في "قسد" أول أمس الإثنين، التوصل إلى اتفاق مع روسيا، بشأن تسليم بلدة عين عيسى لقوات الأسد، معتبراً أن ما أشاعته وسائل الإعلام الروسية ووسائل إعلام نظام الأسد غرضه خلق حالة من البلبلة والضغط في الأوساط الكردية لزيادة النقمة على "قسد"، وفق تعبيره.

وتسعى تركيا - حسب مصادر عسكرية - إلى السيطرة على عين عيسى "الاستراتيجية" لـ تكون المنطقة الأكثر عمقاً تحت قبضتها في شرق الفرات، خاصةً أنّها واقعة على الطريق الدولي (M4)، كما أنّها تعدّ بالنسبة لـ "قسد" خط الدفاع الأول عن مدينة عين العرب (كوباني) الرمزية للمكّون الكردي، إلى جانب كونها عاصمة رئيسية لـ مشروع "الإدارة الذاتية"، وسيطرة الجيشين التركي والوطني السوري عليها سيشكّل ضربة كبيرة لهذه "الإدارة".

اقرأ أيضاً.. الحسكة.. حركة نزوح إثر قصف متبادل بين "قسد" والجيش الوطني

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا