قسد تنتزع نقاطاً حدودية مع العراق من قوات الصناديد

تاريخ النشر: 05.02.2021 | 17:15 دمشق

 الحسكة ـ خاص

انتزعت وحدات حماية الشعب العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، نقاطا لقوات "صناديد شمر" التي يتزعمها حميدي الدهام، بغية تغييرهم بـحرس الحدود التابعين للوحدات، وذلك على الطريق "السياسي" شرق الحسكة.

وقالت مصادر عسكرية من "قسد" لموقع تلفزيون سوريا، إن وحدات حماية الشعب شنت حملة عسكرية لطرد مقاتلي الصناديد من النقاط الحدودية مع العراق.

اقرأ أيضا: مظلوم عبدي: روسيا تنسق مع قسد في شرق الفرات و(PKK) حزب كردي شقيق

وأشارت المصادر إلى اندلاع اشتباكات متقطعة بين الصناديد وقوات حرس الحدود بزعامة "رافع الحران" التابعة لوحدات حماية الشعب، وذلك في قرية جزاعة وسليمة الواقعة على الحدود السورية العراقية.

وأضافت المصادر أن "التحالف الدولي تدخل لإجراء مفاوضات بين الجانبين كي لا تتسع  الاشتباكات، لا سيما وأن قبيلة شمر من كبرى قبائل الجزيرة وذات ثقل كبير في معارك التحالف ضد تنظيم الدولة".

اقرأ أيضا: "وزارة الدفاع الأميركية" تؤكد استمرار وجود قواتها في سوريا

وتجري المفاوضات حاليا بين "حميدي الدهام" زعيم عشيرة شمر ومسؤولين في وحدات حماية الشعب للوصول إلى تفاهمات فيما يتعلق بالنقاط الحدودية مع العراق التي تتولاها صناديد شمر وعددها ثمانية.

وتنتشر قوات حرس الحدود  من معبر "تل صفوك" و"البواردي" حتى قرية "تميم" قرب بلدة "جزعة"، فيما تنتشر قوات الصناديد على الحدود من قرية "تميم" حتى اليعربية في ريف محافظة الحسكة.

اقرأ أيضا: هل ينتهي شهر العسل بين "الصناديد" و"قسد"؟

 

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا