"قسد" تمنع المظاهرات في الباغوز وتجبر أصحاب المحال على إغلاقها

تاريخ النشر: 11.09.2020 | 21:16 دمشق

دير الزور - خاص

أجبرت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الجمعة، أصحاب المحال في قرية الباغوز بريف دير الزور الشرقي، على إغلاق محالهم بعد الدعوات التي أطلقها ناشطون من أهالي قرية الباغوز للخروج بمظاهرات وتنفيذ إضراب تحت مسمى إضراب الكرامة صباح اليوم.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن أكثر من عشر سيارات من نوع "همر" وسيارات بيك أب تحمل عناصر، وانتشروا في أغلب الأحياء وشوارع القرية لمنع خروج المظاهرات، كما أجبروا أصحاب المحال على إغلاق محالهم، بالإضافة لتسيير دوريات من قبل فوج هجين التابع لقسد.

وكان أهالي الباغوز قد أعلنوا عن إضراب شامل في بلدتهم وذلك على خلفية الاعتقالات التعسفية والممارسات اللاإنسانية التي تمارس ضدهم على يد "قسد" بحجة مكافحة الإرهاب.

ويوم أمس دعت "اللجان التنسيقية" في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، لتنفيذ إضراب عام تحت مسمى "إضراب الكرامة" احتجاجاً على ممارسات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

كما أجرت اللجان التنسيقية في بلدة "الباغوز" اجتماعاً طارئاً أمس، أصدرت في ختامه بياناً حددت فيه مطالب قدمتها لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) و"الإدارة الذاتية" لتنفيذها.

وأمهلت اللجان "قسد" 10 أيام لتنفيذ مطالب البلدة، مهددة بتنفيذ عصيان مدني عام وإغلاق جميع الدوائر الحكومية في حال عدم الاستجابة.