"قسد" تقيل 40 معلماً لرفضهم التجنيد الإجباري ضمن صفوفها

تاريخ النشر: 17.11.2020 | 13:59 دمشق

الرقة ـ خاص

أقال مسؤول التربية في "الإدارة الذاتية" التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية – قسد" 40 معلماً من سجل التربية والتعليم في مدينة الرقة، وذلك لرفضهم الالتحاق بالتجنيد الإجباري ضمن قوات "قسد".

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، إن قرار الفصل جاء من "مسؤولة مجلس الرقة المدني ليلى مصطفى الذي نص على فصل أي موظف ضمن لجان المجلس يرفض الالتحاق بواجب الدفاع الذاتي دون عذر قانوني".

وأضاف أن قرار مصطفى دفع مسؤول التربية خلف المطر إلى "فصل أكثر من 40 معلماً في المرحلة الإعدادية والثانوية، لرفضهم الالتحاق بمعسكرات الدفاع الذاتي التابعة لـ قسد".

وبحسب المصدر أبلغ "مكتب الدفاع الذاتي التابع لـ "قسد" جميع لجان "الادارة الذاتية" بضرورة رفع أسماء الموظفين لديهم من "مواليد 1990 لغاية 2001، بهدف سوقهم إلى معسكرات التجنيد الاجباري، وفصل أي موظف يرفض الالتحاق دون سبب قانوني".

واعتقلت "قسد" منتصف الشهر الفائت، 30 شاباً بينهم أطفال في محافظتي الرقة ودير الزور، بهدف تجنيدهم قسراً في صفوفها، وشملت الاعتقالات شباناً دون سن الـ 16 عاماً وتم نقلهم إلى مركز التجمع العام قرب سد تشرين جنوب شرق منبج.

وشنت الشرطة العسكرية التابعة لـ "قسد" في الـ 6 من الشهر الفائت، حملة تجنيد إجباري واسعة عبر حواجز طيارة ودوريات جوالة طالت أكثر من 55 شاباً في ريف محافظة الرقة شرقي سوريا.

أقرأ أيضاً .."قسد" تستعد لتجنيد 2500 شاب في منبج

أقرأ أيضاً.. "قسد" تعتقل عشرات الشبان لتجنيدهم في صفوفها في الحسكة

واستهدفت الاعتقالات الشبان ضمن الفئة العمرية من مواليد "1990- 2001" ومن بينهم من يملك عذراً قانونياً، كالوحيد والمعيل لأهله وأصحاب الأمراض المزمنة.

وكثفت "قسد" خلال الأشهر الماضية من حملات التجنيد الإجباري رغم التحذيرات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في مناطق سيطرتها.