"قسد" تقترب من السيطرة على كامل بلدة السوسة

تاريخ النشر: 23.10.2018 | 23:10 دمشق

آخر تحديث: 24.10.2018 | 18:57 دمشق

أفادت مواقع إخبارية محلية بأن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على مساحات واسعة داخل بلدة السوسة في ريف دير الزور الشرقي اليوم الثلاثاء بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي تنظيم "الدولة".

وقال موقع الشرق نيوز بأن الاشتباكات تدور الآن داخل بلدة السوسة في ظل أنباء تتحدث عن وصول مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية إلى وسط البلدة بعد سيطرتهم على الماكف وحاوي السوسة في وقت سابق.

من جانبه أكد موقع بلدي نيوز سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على نحو 70% من بلدة السوسة بالإضافة إلى مصفاة البلدة بعد الهجوم الذي شنته اليوم بدعم مكثف من طيران التحالف الدولي.

وتحدث الموقع عن مقتل حوالي 23 عنصراً من قسد جلهم من أبناء مدينة الحسكة، فيما سقط أكثر من 100 عنصر من تنظيم الدولة بين قتيل وجريح.

في ذات السياق نقل الموقع عن مصادر محلية قولهم بأن التحالف الدولي أرسل معدات عسكرية وأسلحة جديدة إلى قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور، حيث تم إرسال 90 شاحنة لدعم عملياتها ضد تنظيم "الدولة" في مناطق ريف دير الزور الشرقي.

وبحسب المصادر فإن المعدات العسكرية دخلت من إقليم كردستان العراق إلى الحسكة عبر معبر "سيمالكا"، ومن ثم إلى محافظة دير الزور.

وكان التحالف الدولي قد أعلن أمس استهدافه مجدداً لمسجد يستخدمه التنظيم مقراً للقيادة في قرية السوسة في ريف دير الزور الشرقي.

وبحسب بيان التحالف فإن الضربة الجوية أدت إلى مقتل عدد من عناصر تنظيم "الدولة" بينما كانوا يطلقون النار على قوات حليفة للتحالف، وقضت على قوات التنظيم في أرض المعركة.

ويتمركز تنظيم "الدولة" في مساحات ضيقة ومحاصرة في منطقة حوض الفرات، بدءاً من أطراف بلدة هجين شرق دير الزور، وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية قرب البوكمال، وذلك عقب خسارته لـ أبرز معاقله هناك لصالح قوات "نظام الأسد" و"قسد" من الجانب السوري، ولـ صالح القوات العراقية و"الحشد الشعبي" من الجانب العراقي.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة