"قسد" تقتحم مستشفى الشحيل بدير الزور وتعتقل الأطباء منه

تاريخ النشر: 06.03.2021 | 16:40 دمشق

دير الزور - خاص

اقتحمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ليل اليوم السبت، مستشفى الشحيل التخصصي في بلدة الشحيل بدير الزور واعتقلت الكوادر الطبية منه، على خلفية هجوم لمجهولين على أحد مقارّها على أطراف البلدة.

وقالت مصادر خاصة لـموقع تلفزيون سوريا، إن "قسد" اقتحمت مستشفى بلدة الشحيل التخصصي واعتقلت الكوادر الطبية العاملة فيه بتهمة إخفاء متورطين بهجوم على مقر عسكري لـ "قسد" على أطراف البلدة.

وأضافت المصادر أن "قسد" اشتبكت مع مجموعة يعتقد أنها من خلايا تنظيم الدولة إثر هجوم الأخيرة عليهم على أطراف البلدة، مما تسبب باحتراق 3 منازل تعود ملكيتها لإبراهيم وعلي منديل وحسين حلاوة.

وأشارت المصادر إلى أنَّ "قسد" اقتحمت المستشفى عقب الاشتباك، واعتدت على طبيب وسبعة ممرضين واقتادتهم إلى سجن الكسرة شمال دير الزور قبل أن تنسحب من البلدة، وتركت المستشفى دون أي طبيب أو عاملين في التمريض، في ظل وجود مرضى بحالة حرجة.

وبحسب المصادر، تسبب هجوم المجموعة المجهولة على حاجز لـ "قسد" بإصابة 3 عناصر منهم تمَّ نقلهم إلى مستشفى الكيصوم بهجين،

وسبق أن عثر الأهالي في مدينة الشحيل شرقي دير الزور قبل أشهر، على رأس مقطوع لشخصٍ مجهول، ومعلّق بقربهِ لافتة موقّعة باسم تنظيم الدولة (داعش).

اقرأ أيضاً.. "قسد" تحشد قواتها قرب الشحيل شرقي دير الزور، ما الوجهة؟

اقرأ أيضاً: مَن قتل 11 عنصرا لـ"قسد" وقطع رؤوسهم شرق دير الزور؟

وكان تنظيم الدولة قد تبنّى - حسب المصادر -  عملية مقتل عنصرين مِن "قسد"، عبر استهداف عربتهم بـ"عبوة ناسفة" في منطقة البصيرة شرقي دير الزور، كذلك أقدم مجهولون على قتل الشاب "عبد الله عبود الأمير" بمسدّس مزوّد بـ"كاتم صوت" قرب حي الحمرة في بلدة ماشخ شرقي دير الزور، وذلك أثناء عودته إلى منزله في المنطقة، دون معرفةِ الأسبابِ والجهة المسؤولة عن قتله، ورغم الحملات الأمنيّة التي تنفّذها "قسد" في مناطق سيطرتها بريف دير الزور بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي، إلّا أنّ الفلتان الأمنّي وعمليات الاغتيال تتزايد في تلك المناطق، ويُعلن تنظيم الدولة - باستمرار - تبنّي بعض تلك العمليات.

اقرأ أيضاً: "قسد" تعتقل 16 شخصاً في بلدتين شرقي دير الزور