"قسد" تفرض التجنيد الإجباري على معتقليها في الرقة

تاريخ النشر: 14.10.2021 | 11:44 دمشق

الرقة - خاص

بدأت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بتجنيد المعتقلين الموجودين في سجونها ممن هم في سن التجنيد، ونقلهم إلى معسكرات التدريب الخاصة بها في الرقة.

وقال مصدر عسكري خاص لموقع تلفزيون سوريا إن "شرط قسد الوحيد لتجنيد المعتقلين هو أن لا يكونوا متهمين بجرائم مرتبطة بالقتل أو العمالة".

وأضاف أن قوات "الأسايش" سلمت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 62 معتقلاً ممن تولدهم بين 1990 و2002، من سجن عايد جنوبي مدينة الطبقة في الرقة إلى الشرطة العسكرية التابعة لـ"قسد".

وأوضح المصدر أن "عملية التجنيد تأتي مقابل الإفراج عن المعتقلين أو التخفيف من الحكم الصادر بحقهم ضمن شروط ألا يكونوا متهمين بجرائم القتل أو العمالة".

وأشار إلى أن "معظم المُفرج عنهم من المتهمين بالسرقات وتجارة المخدرات ممن حكم عليهم بالسجن لسنتين أو ثلاث سنوات كحد أقصى".

وسبق أن أصدر مكتب الدفاع الذاتي التابع لـ"قسد"، بداية شهر أيلول، قراراً يقضي بتحديد مواليد الشباب الذي يستهدفهم التجنيد الإجباري في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" شمالي وشمالي شرقي سوريا، حيث نصَّ على "إعفاء المواليد من 1990 وحتى 1997 من التجنيد الإجباري وتقليص الفئة لتشمل من أتموا عمر الـ 18 عاماً وصولا إلى مواليد 1998".

ويأتي قرار "قسد" بتجنيد المعتقلين متزامناً مع التهديدات التركية الأخيرة التي جاءت على لسان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الإثنين، بأن صبر أنقرة نفد حيال "بؤرة الإرهاب" شمالي سوريا، وأنها عزمت القضاء على التهديدات القادمة من تلك المنطقة، وهو ما يشي بتطورات عسكرية جديدة ربما يشهدها الشمال السوري.

وبدأت "قسد" خلال اليومين الماضيين، باستقدام تعزيزات عسكرية ولوجستية جديدة على خطوط التماس مع مناطق "نبع السلام شمالي الرقة والحسكة، تحسباً لأي معركة جديدة قد تبدؤها تركيا، وهذا ما يبرر استبعاد "قسد" للمتهمين بالعمالة عن التجنيد.