قسد تعثر على حطام طائرة مسيّرة.. لمن تعود ملكيتها؟

تاريخ النشر: 01.10.2020 | 23:24 دمشق

آخر تحديث: 02.10.2020 | 00:13 دمشق

إسطنبول ـ خاص

عثرت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الخميس، على حطام طائرة مسيرة بريف بلدة تل تمر شمالي مدينة الحسكة، دون أن يتبين مصدرها أو لمن تعود ملكيتها.

وأفاد مصدر عسكري من قسد لموقع تلفزيون سوريا، بأن "قسد"عثرت على حطام طائرة مسيّرة بالقرب من قرية عين العبد التي تبعد 12 كم شرقي بلدة تل تمر .

ولم يحدد المصدر إن كانت الطائرة قد سقطت جراء استهداف عسكري أو نتيجة خطأ تقني، مشيرا إلى أن الطائرة ذات مواصفات حديثة وتعمل على (البنزين). 

وأشار المصدر إلى أن القوات الأميركية والروسية في المنطقة نفوا أن تكون الطائرة عائدة لهم، رغم وجود كتابة باللغة الروسية على جناحها وكتابات باللغة الانكليزية على محركها.

يذكر أن المنطقة تشهد انتشارا لقوات نظام الأسد والقوات الروسية، من خلال عدد من الحواجز والمواقع العسكرية في قرى ريف بلدة تل تمر وأبو راسين والدرباسية شمال غربي الحسكة.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشهد ريف الحسكة توتراً بين القوات الأميركية ونظيرتها الروسية، تطور في بعضها إلى قيام الطرفين باستعراض قدراتهما الجوية في المنطقة.

القوات الأميركية منعت في أكثر من مرة الدوريات الروسية من الوصول إلى مناطق حقول النفط في الحسكة. حيث تعتبر واشنطن أن السيطرة على حقول النفط شرقي سوريا من المكاسب التي حققتها في الحرب ضد تنظيم "الدولة".

كما حمّلت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، روسيا، مسؤولية إصابة أربعة جنود أميركيين أثناء اعتراض دورية أميركية لأخرى روسية في منطقة المالكية أقصى شمال شرقي سوريا، في أواخر آب الماضي.