"قسد" تشن هجوماً على محور مرعناز شمالي حلب

 تلفزيون سوريا ـ خاص

اندلعنت اشتباكات على محور مرعناز غربي مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي مساء الأثنين،  بين "الجيش الوطني" و"قسد"، إثر محاولة الأخيرة  التقدم في المنطقة.

وقال القيادي في الفيلق الثالث فاضل لحموني لموقع تلفزيون سوريا، إن "تقدم عناصر قسد لم يكن بهدف الاقتحام، وإنما لزراعة الألغام في المنطقة".

وأضاف، أن "قسد انطلقت من مرعناز، ولم تتجه إلى نقاط معينة بهدف اقتحامها أو استهدافها، وإنما كان من الواضح أن هدفهم زراعة الألغام في المنطقة، وعند تصدي قواتنا لها وقعت اشتباكات عنيفة".

وأكد لحموني، أن "قسد" "حاولت تغطية عناصرها عبر استهداف الجيش الوطني بوابل من النيران، وذلك بهدف إخراجهم من المنطقة، ولكن قوات الوطني تمكنت من صدهم.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا: إن الاشتباكات أدت إلى إغلاق طريق الجط  -اعزاز بشكل مؤقت، بسبب استهداف "قسد" للعربات في المنطقة بالرشاشات.

وألقى"الجيش الوطني" في السادس من الشهر الجاري، القبض على شخصين من أفراد خلية تابعة لـ "وحدات حماية الشعب"، وهي تزرع عبوات ناسفة في ريف حلب استعداداً لتفجيرها، وذلك عبر مداهمة "فرقة المعتصم" مكان الخلية في إحدى المناطق شمال غربي حلب.

وتمكنت القوى الأمنية في "الجيش الوطني"، يوم الجمعة الفائت، من ضبط سيارة ملغمة معدّة للتفجير في مدينة "رأس العين" شمالي سوريا.

وتشهد المناطق التي يسيطر عليها "الجيش الوطني" ، في شمالي حلب وشرقها، العديد مِن التفجيرات التي أدت إلى وقوع ضحايا مدنيين، وتعتبر "قسد" أبرز المتهمين بها، خاصة بعد إلقاء القبض على عدة خلايا تابعة لها، وهي تحاول تجهيز عربات ودراجات نارية "مفخخة" بهدف تفجيرها.

مقالات مقترحة
وزارة تجارة النظام تطبّق آلية جديدة لتوزيع المواد التموينية
حكومة النظام تحدد موعد بدء إنتاج البنزين في مصفاة بانياس
باكيت الحمراء بـ 1200.. ما هي أسباب ارتفاع سعر الدخان السوري؟
3 وفيات و37 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق نظام الأسد
واشنطن بوست: فيروس كورونا خارج عن السيطرة في مناطق نظام الأسد
11 إصابة جديدة بفيروس كورونا و34 حالة شفاء في شمال غربي سوريا