"قسد" تستأنف تزويد النظام بالنفط عبر 230 شاحنة تابعة للقاطرجي

تاريخ النشر: 09.03.2021 | 17:54 دمشق

الرقة - خاص

دخلت ليل الإثنين – الثلاثاء 230 شاحنة تابعة لشركة القاطرجي أحد الأذرع الاقتصادية لنظام الأسد، إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بهدف تزويدها بالنفط.

وبيّن مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، أن الشاحنات دخلت إلى مناطق سيطرة "قسد" عبر  معبر الطبقة بريف الرقة الغربي، وذلك بهدف ملء خزاناتها بالنفط من حقول الحسكة النفطية الواقعة تحت سيطرة "قسد".

وأضاف أن الشاحنات عبرت الطريق الواصل ما بين الرقة والحسكة ، متجهة إلى حقول "الرميلان" و"الشدادي" النفطية لتزويدها بالنفط.

وأشار المصدر إلى أن هذه الشحنة الأولى التي سوف تتجه إلى مناطق سيطرة النظام بعد أن أوقفت "قسد" تزويد النظام بالنفط منذ مطلع شباط الفائت، من حقول رميلان و الشدادي بريف الحسكة.

ونوه أن برميل النفط تبيعه "قسد" إلى شركة القاطرجي بين الـ 18 و 22 دولاراً وفق نوعية النفط، بواقع 150 شاحنة من حقل "الرميلان" وباقي الشاحنات من حقل "الشدادي"، وتضم الشاحنة 180 برميل من النفط.

ومنعت "قسد" منتصف كانون الثاني الفائت، 80 صهريجا تابعا لشركة القاطرجي من الخروج عبر معبر التايهة غرب منبج، وذلك رداً على منع قوات النظام توجه شاحنات القمح إلى حي الشيخ مقصود ذي الغالبية الكردية في مدينة حلب.

يذكر أن 300 صهريج نفط تتبع لشركة القاطرجي كانت قد دخلت الثلاثاء الماضي، إلى مناطق سيطرة "قسد" عبر معبر "الطبقة" ومعبر "الهورة" في ريف الرقة الغربي، بهدف ملء خزاناتها بالنفط.

اقرأ أيضاً: لحظة تفجير صهريج لـ"القاطرجي" بريف الحسكة| فيديو

اقرأ أيضاً: واشنطن تطلب من الإدارة الذاتية وقف تصدير النفط لنظام الأسد

واستولى مجهولون يعتقد أنهم عناصر تابعون لتنظيم الدولة في ذات الشهر، على شاحنات محملة بالنفط والمواد الغذائية التابعة لشركة القاطرجي، عبر نصب حاجز طيار على الطريق الدولي  حمص – تدمر قرب قرية "طرفة شرقية" غربي مدينة تدمر، حيث كانت قادمة من مدينة طرطوس إلى دير الزور.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام