"قسد" تخرج دفعة جديدة من نازحي مخيم الهول

تاريخ النشر: 30.12.2020 | 22:25 دمشق

الرقة ـ خاص

أخرجت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الأربعاء، دفعة جديدة من النازحين في مخيم الهول شرقي الحسكة إلى مدنهم وقراهم، وذلك بعد قرار "قسد" إفراغ المخيم من السوريين.

وشملت هذه الدفعة 111 عائلة، بمجموع 385 شخصا معظمهم من أبناء مدينة الطبقة ومناطق أُخرى من محافظة الرقة، حيث جرى إخراجهم من المخيم بناءً على تسجيل أسمائهم لدى إدارة المخيم برغبته في مغادرته.

وقال مدير مخيم الهول "شيخ موس" لموقع تلفزيون سوريا إن المبادرة التي أطلقتها "قسد"، سارية التطبيق حتى إفراغ المخيم من أهالي المناطق السورية، وذلك بالتنسيق مع شيوخ العشائر والمجلس التنفيذية في المناطق المعنية.

وأشار إلى أن إدارة المخيم تواجه صعوبة فيما يتعلق بالعوائل التي لا تملك ثبوتيات شخصية وتلك التي تنتمي إلى مناطق خارج سيطرتها لا سيما مناطق النظام والتي يصعب إرسالهم إلى هناك .

وشملت الدفعة الأخيرة في الـ 21  من الشهر الجاري، 21 عائلة بمجموع 67 شخصاً، ينحدر بعضهم من ريف دير الزور الشمالي، لكنهم يقطنون مدن وبلدات محافظة الحسكة منذ سنوات.

وفي الـ 10من الشهر ذاته خرجت دفعة شملت 105 عائلات بمعدل من 350 شخصاً، من سكان الرقة والطبقة وريفهما.

اقرأ أيضاً: رغبة "قسد" في إفراغ الهول وسجونها من السوريين.. الدوافع والمكاسب

اقرأ أيضاً: ضحيتها سيدة.. جريمة قتل أخرى داخل مخيم "الهول"

واتفقت "الإدارة الذاتية" مع "قسد" في الـ 5 من شهر تشرين الفائت، على تفريغ مخيم الهول من النازحين السوريين والإبقاء على الأجانب فقط. 

ويضمّ مخيم الهول أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذين يصل عددهم إلى نحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا