"قسد" تجبر سكان حي بالحسكة على مغادرته

تاريخ النشر: 11.10.2020 | 16:05 دمشق

الحسكة - خاص

أجبرت أجهزة أمن "الإدارة الذاتية" اليوم الأحد، سكان حي "سكن الشرطة" القريب من سجن غويران في مدينة الحسكة على مغادرته بقوة السلاح.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن دوريات قوى الأمن الداخلي التابعة لـ"الإدارة الذاتية" أجبرت قاطني حي "سكن الشرطة" المكون من 28 شقة سكنية على مغارته قبل أن يتصدى لهم الأهالي.

وأضافت المصادر، أن دوريات الأمن أجبرت المدنيين على الخروج من منازلهم بقوة السلاح إلى ساحة الحي القريب من السجن المركزي، تمهيداً لإخلائه، وفرضت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ، طوقا أمنية على شارع "الشرطة" وسط حي غويران ، بقصد التضييق على الأهالي.

ويهدف تهجير سكان "حي الشرطة"، إلى إسكان نازحي مدينة الدرباسية في الحي، وقاطنوه هم أصحاب العقارات الأساسيين ولازالوا  موظفين في الدوائر الحكومية التابعة للنظام.

وفي 28 حزيران 2020، استولت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على معظم المؤسسات التابعة لـ نظام الأسد في مدينة الحسكة، مِن بينها أكبر مؤسسة للحبوب في سوريا.

وسبق أن استولت "قسد"، منتصف أيار الفائت، على المصرف التجاري قرب دوار غويران وطردت 40 موظفاً يعملون فيه، نقلهم "النظام" إلى المربع الأمني في مدينة الحسكة.

يشار إلى أن "قسد" تسيطر على معظم محافظة الحسكة، بينما تتقاسم السيطرة مع قوات النظام على مركز مدينتي القامشلي والحسكة (يسيطر "النظام" على المربعات الأمنية في المدينتين)، إضافةً إلى سيطرة "النظام" على "الفوج 123 (فوج كوكب)" قرب الحسكة، و"الفوج 154 (فوج طرطب)" قرب مدينة القامشلي، ومطار القامشلي الذي تتمركز فيه قوات روسيّة.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا