قذائف نظام الأسد تسقط على مدينة الأتارب وتقتل طفلا وامرأة

تاريخ النشر: 08.05.2021 | 21:08 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

قصفت قوات نظام الأسد مدينة الأتارب في ريف حلب، موقعة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، اليوم السبت.

مصادر محلية قالت لموقع تلفزيون سوريا، إن طفلا وامرأة قتلا نتيجة القصف، حيث تستخدم مؤخرا قوات النظام "الفوج 46" لقصف الأتارب بقذائف الهاون والمدفعية.

المصادر أضافت أن اليومين الماضيين شهدا مقتل مدني واحتراق 4 سيارات نتيجة قصف قوات نظام الأسد الأتارب بصواريخ مضادة للدروع.

ونهاية آذار الماضي، تعرض مشفى "المغارة" في مدينة الأتارب للدمار والخروج عن العمل ووقع بداخله ضحايا مدنيون، إثر تعرضه للقصف من "الفوج 46" غربي حلب.

وأظهرت تحليلات مكثفة أجراها فريق من الباحثين أن القوات الروسية هي التي استهدفت مشفى "المغارة" بقذائف مدفعية موجهة بالليزر من طراز "كراسنوبول".

الباحث الأميركي "تشارلز ليستر" قال في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، في وقت سابق،  إن فريقاً بسيطاً من الباحثين التابعين للأمم المتحدة، تمكّن من تحليل حطام القذائف وتوصّل إلى أنها كانت من طراز "كراسنوبول" الموجّهة ليزرياً بدقة، بواسطة طائرة مسيّرة روسية.