icon
التغطية الحية

قد تصل إلى 5 ملايين.. تحذيرات من موجة لجوء جديدة بسبب غزو روسيا لأوكرانيا

2022.02.25 | 10:03 دمشق

2022-02-24t162106z_1136385365_rc2gqs94onl9_rtrmadp_3_ukraine-crisis-kyiv-people.jpg
لجوء الأوكرانيين إلى محطات المترو خلال القصف الروسي لبلادهم (يويترز)
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

حذرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا قد تؤدي إلى "أزمة لاجئين جديدة، تصل إلى 5 ملايين لاجئ إضافي"، وفق "مهاجر نيوز"، أمس الخميس.

وأضافت أنه في حال استمرت روسيا في حربها ضد أوكرانيا فقد تؤدي وفق تقديراتهم إلى "أزمة لاجئين جديدة، ستكون الأكبر التي يواجهها العالم اليوم".

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية، نانسي فيزر، إن بلادها مستعدة لتقديم "دعم كبير لجيرانها خاصة بولندا"، في حال حصل تدفق لاجئين فارين من الغزو الروسي لبلادهم، مضيفة أنهم "يتابعون عن كثب احتمال حصول تحرّكات لاجئين نحو الدول المجاورة لنا".

وعبرت المفوضية الأوروبية عن استعدادها لتقديم الدعم الاقتصادي إلى بولندا "عند الحاجة"، بالإضافة إلى توفير المساعدة لوكالة الاتحاد الأوروبي للجوء وللشرطة الأوروبية (يوروبول) وللوكالة الأوروبية للحدود (فرونتكس).

وأعلنت بولندا التي تشترك بحدود طويلة مع أوكرانيا (يعيش فيها نحو 1,5 مليون أوكراني)، عن دعمها لها، مؤكدةً أنها تعمل منذ أسابيع "على دراسة خطط الطوارئ لمواجهة أزمة إنسانية محتملة"، في حين قال وزير التعليم البولندي  إن بلاده على استعداد "لاستقبال الطلاب في المدارس والجامعات البولندية".

وأعربت سلوفاكيا التي تشترك بحدودها مع أوكرانيا عن استعدادها لاستقبال لاجئين محتملين، حيث قال وزير الدفاع السلوفاكي ياروسلاف ناد إن لديهم خططا جاهزة لمواجهة ضغط محتمل من  لاجئين على حدود بلادهم، مضيفاً أنه في حال تطلب الأمر يمكنهم استخدام مراكز الإيواء الموجودة والتابعة لوزارة الداخلية ووزارات أخرى.

وقالت رومانيا إنها لا تتوقع فرار العديد من الأوكرانيين إلى أراضيها (أفقر الدول الأوروبية)، لكنها عبرت عن استعدادها لاستقبال نصف مليون لاجئ أوكراني

وقررت المجر نقل قوات إلى حدودها مع أوكرانيا حيث تستعد لتدفق محتمل للاجئين فارين من الغزو الروسي إليها.

وشنّت روسيا على أوكرانيا، فجر أمس الخميس، هجوماً عسكرياً واسع أدى إلى مقتل نحو 40 شخصاً حتى الآن وفق مستشار الرئيس الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش.