قدري جميل يبحث الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية السورية في موسكو

تاريخ النشر: 08.04.2021 | 14:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

بحث المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مع رئيس حزب "الإرادة الشعبية"، ورئيس "منصة موسكو" للمعارضة السورية، قدري جميل آخر التطورات الاقتصادية في سوريا.

ووفق بيان نشرته وزارة الخارجية الروسية، "تركزت المحادثات في شأن الوضع الاجتماعي الاقتصادي في سوريا، والسبل المحتملة للعمل على تحسينه في سياق العلاقات الروسية السورية الودية تقليدياً".

و"تبادل الطرفان الآراء بشأن القضايا المتعلقة بالتسوية السورية بناء على القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي، مع التركيز على أهمية تفعيل جهود بناءة لتنفيذه، بما يخدم ضمان وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية وسيادتها"، بحسب بيان الخارجية الروسية.

وسبق أن التقى جميل بوغدانوف في تموز الماضي، وناقشا حينذاك الحل السياسي في سوريا ضمن سياق محادثات أستانا، والقمة الثلاثية التي جرت منتصف العام الماضي.

يشار إلى أن موسكو رعت نهاية آب الماضي لقاءً جمع بين حزب "الإرادة الشعبية"، الذي يرأسه جميل، و"مجلس سوريا الديمقراطية"، وقعا خلاله مذكرة تفاهم بين الطرفين.

وتُتهم "منصة موسكو" التي يرأسها قدري جميل، بتنفيذ أجندات روسيا تحت اسم المعارضة، كما تتهم بأنها عرقلت أكثر من مرة جهود "هيئة التفاوض"، إذ ترفض الحديث عن مصير نظام الأسد.

أما حزب "الإرادة الشعبية"، فعلى الرغم من تصنيفه ضمن منصات المعارضة، فإنه يتبنى، وأمينه العام قدري جميل، مطالب موسكو التي تؤيد نظام الأسد، وسبق أن أطلق جميل تصريحاً في آذار من العام 2017، قال فيه إنه "لولا تدخل روسيا لكانت دمشق ستسقط خلال أيام".

يذكر أن قدري جميل أسس تحالفاً ضم كلاً من "تيار طريق التغيير السلمي" الذي يرأسه القيادي السابق في حزب العمل الشيوعي فاتح جاموس، مع حزبي "الإرادة الشعبية" و"القومي السوري الاجتماعي".

 

 

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا