قتيل وجرحى من "قسد" بغارتين لمسيّرة تركيّة شرقي الحسكة |فيديو

قتيل وجرحى من "قسد" بغارتين لمسيّرة تركيّة شرقي الحسكة |فيديو

استهداف قسد
مسيرة تركية تستهدف سيارتين لـ"قسد" في ريف الحسكة

تاريخ النشر: 28.06.2022 | 11:20 دمشق

الحسكة - خاص

قتل مسؤول في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وأصيب ثلاثة آخرون، فجر اليوم الثلاثاء، بغارتين نفّذتهما طائرة تركيّة مسيّرة استهدفتا سيارتين عسكريتين شمال شرقي الحسكة.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ مسيّرة تركية استهدفت سيارة شحن متوسطة وسيارة صغيرة كانت تقلّ مسؤولاً لـ"قسد" ومرافقه في قرية خان الجبل بريف مدينة المالكية.

وأضافت المصادر أنّ أحد مسؤولي "قسد" الذي يُشرف على أمن الحدود قتل خلال الاستهداف الذي طال السيارة الصغيرة، في حين أصيب سائقه بجروح بالغة، نُقل إلى مشفى عسكري في المالكية.

والاستهداف الثاني الذي طال شاحنة عسكرية تعمل على نقل المواد اللوجستية والذخيرة لـ"قسد"، أسفر عن إصابة شخصين حالة أحدهم خطيرة، فيما تداول ناشطون مقطع فيديو عن لحظة الاستهداف.

وبحسب المصادر فإنّ العديد من النقاط العسكرية ومراكز القيادة التابعة لـ"قسد" تنتشر في محيط موقع الاستهداف، وتتمركز فيها كوادر تُشرف على أمن الحدود وإدارة العمليات العسكرية والاستخباراتية.

وتستمر تركيا في استهداف قياديي "قسد" وكوادر "حزب العمال الكردستاني - PKK" على طول الشريط الحدودي، رغم تنقّلهم عبر سيارات مدنية ونقل العديد من المراكز الأمنية إلى داخل الأحياء المدنية والأبنية السكنية بهدف الحد من غارات المسيرات التركية التي تستهدفهم.

وسبق أن استهدفت مسيّرة تركية، مطلع حزيران الجاري، موقعاً عسكرياً لـ"قسد" في مدينة القامشلي شمالي الحسكة.

كذلك، قتل قيادي من حزب "العمال الكردستاني" ومرافقه وأصيب آخران، باستهداف مسيّرة تركية لسيارة عسكرية شمال شرقي القامشلي، أواخر شهر أيار الفائت.

وأعلنت تركيا، في وقت سابق، مقتل محمد آيدن القيادي في حزب "العمال الكردستاني"، خلال استهداف إحدى طائراتها المسيّرة لـ موقع عسكري في مدينة الدرباسية شمال شرقي الحسكة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار