قتيل وجرحى لـ"YPG" بقصف للجيش الوطني شمالي الرقة

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 06:17 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل وجرح عدد مِن عناصر "وحدات حماية الشعب - YPG" (المكّون الأساسي لـ"قوات سوريا الديمقراطية"/ قسد)، ليل السبت - الأحد، بقصفٍ للجيش الوطني السوري على مواقع لـ"قسد" في محور بلدة عين عيسى شمالي الرقة.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ اشتباكات اندلعت ليلاً بين مجموعات مِن "YPG" وفصائل مِن الجيش الوطني على محاور قرية "المعلك" وصوامع "الشركراك" قرب عين عيسى، إضافةً لـ محور قريتي "قزعلي والحرية" غربي مدينة تل أبيض القريبة، تزامناً مع قصفٍ متبادل بين الطرفين.

وأضافت المصادر أنّ القصف المدفعي على مواقع "قسد" في قرية "الهوشان" قرب بلدة عين عيسى أسفر عن مقتل عنصر مِن "YPG" وإصابةِ آخرين، مشيراً إلى أنّ المصابين نقلوا إلى مشفى "عمر علوش" في البلدة.

اقرأ أيضاً.. روسيا و"قسد" تناقشان إقامة "مربع أمني" للنظام في عين عيسى

وتزامناً مع استهداف فصائل الجيش الوطني بقذائف "هاون" والمدفعية الثقيلة لـ بلدة عين عيسى ومحيطها، استقدمت "وحدات الحماية" تعزيزات كبيرة إلى البلدة قادمةً مِن مواقع سيطرتها في ريفي الرقة والحسكة، التي امتدت الاشتباكات إليها، وتركّزت قرب صوامع "العالية" المطلة على الطرق الدولي (M4) في منطقة رأس العين.

وأشارت المصادر إلى أن طائرات استطلاع للجيش التركي حلّقت في سماء المنطقة بالتزامن مع الاشتباكات في ريفي الرقة والحسكة، والتي كانت قريبة مِن قواعد القوات الروسيّة في "اللواء 93" شمالي الرقة، ومعمل الأبقار بمنطقة تل تمر شمال غربي الحسكة.

وسبق أنّ قتل وجرح العشرات من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، خلال الأيام القليلة الماضية، بقصف مدفعي للجيش الوطني السوري، وسط تصاعد الاشتباكات والقصف بين الطرفين في بلدة عين عيسى شمالي الرقة.

اقرأ أيضاً.. تعزيزات كبيرة لـ"قسد" شمالي الرقة.. هل مِن معركة مرتقبة؟

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا