قتيل لـ"الرابعة" وإصابة قيادي في "أمن الدولة" بريف درعا

تاريخ النشر: 31.05.2021 | 06:44 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا بمقتل عنصر لـ"الفرقة الرابعة" وإصابةِ قيادي لـ"أمن الدولة"، مِن الذين أجروا تسوية مع نظام الأسد في ريف درعا,

وقالت المصادر إنّ مجهولين أطلقوا الرصاص، أمس الأحد، على الشاب أكرم عامر الزعبي في بلدة اليادودة شمال غربي درعا، ما أدّى إلى مقتلهِ على الفور.

و"الزعبي" - وفق المصادر - كان يعمل في تصليح الدرّاجات النارية، ويحمل بطاقةَ مِن "الفرقة الرابعة" التابعة لـ قوات نظام الأسد منذ إجرائهِ تسوية، شهر تموز 2018.

محاولة اغتيال قيادي أمنّي في "أمن الدولة"

كذلك أصيب القيادي أمجد نور الدين الناصر الملقب بـ"الشيطان"، إثر تعرّضه لـ محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت سيارته قرب مبنى فرع "أمن الدولة" في مدينة إنخل شمالي درعا.

وحسب "تجمّع أحرار حوران" فإنّ "الناصر" كان عنصراً سابقاً في "فرقة الحمزة" التابعة للجيش السوري الحر في درعا، قبل أن يجري تسوية مع نظام الأسد ويتعاون مع أجهزته الأمنيّة.

ويقود "الناصر" الآن، مجموعة محلية في مدينة إنخل تابعة لـ فرع "أمن الدولة"، وتعمل على اغتيال الناشطين والمعارضين لـ نظام الأسد وميليشيات إيران في منطقة الجيدور.

أمجد الناصر
أمجد نور الدين الناصر

وسبق أن استهدف مجهولون بعبوة ناسفة، مساء الجمعة الفائت، شعبة التجنيد في مدينة درعا، بينما شهدت مناطق عدّة في ريفها، اشتباكات بين قوات النظام ومسلّحين مجهولين.

الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا